رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

جامعة الدلتا التكنولوجية تستضيف الملتقى الفكري الأول لطلاب الجامعات التكنولوجية

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء
Advertisements

استضافت جامعة الدلتا التكنولوجية، برئاسة الدكتور هشام عبد الخالق، اليوم الثلاثاء، الملتقى الفكري الأول لطلاب الجامعات التكنولوجية.

جاء ذلك بحضور كلا من الدكتور أحمد الحيوي مستشار وزير التعليم العالي للتعليم الفني وأمين صندوق تطوير التعليم، والدكتور هشام الديب، رئيس جامعة القاهرة الجديدة التكنولوجية، والدكتور محمد شكر ندا رئيس جامعة بني سويف التكنولوجية.

وبدأ الملتقى بالسلام الجمهوري، ثم كلمة الدكتور هشام عبد الخالق، رئيس جامعة الدلتا التكنولوجية، والذي رحب بالحضور في الملتقى الفكري الأول لطلاب الجامعات التكنولوجية، مؤكدا أن الهدف الرئيسي هو توفير مناخ فكري ومناقشة بين الطلاب، وأن المسئولين سيكونون أشد حرصا على استمرار تنظيم مثل هذا الملتقى.

وأضاف الدكتور محمد شكر، رئيس جامعة بني سويف التكنولوجية، أنه سعيد بهذا الملتقى، مشيرا إلى أن أي إنجاز في جامعة تكنولوجيا هو نجاح للجامعات الأخرى، ونجد دعم كبير من وزير التعليم العالي والدكتور أحمد الحيوي، وهذا يأتي في إطار اهتمام القيادة السياسية بالتعليم التكنولوجي.

حلم كبير

ووجه الدكتور هشام الديب رئيس جامعة القاهرة الجديدة التكنولوجية الشكر للدكتور هشام عبد الخالق على تنظيم واستضافة هذا الملتقى، لافتا إلى أن الجامعات التكنولوجية كان حلما كبيرا للدكتور أحمد الحيوي، وبالفعل تحقق هذا الحلم، مشيرا إلى ضرورة وجود لغة حوار بين الجامعات وبعضها.

فيما أكد الدكتور أحمد الحيوي، مستشار وزير التعليم العالي للتعليم الفني وأمين صندوق تطوير التعليم، أن فكرة إنشاء الجامعات التكنولوجية كان بالغ الصعوبة، ولكن وزير التعليم العالي عرض على فخامة الرئيس وبالفعل توجهت الهيئة الهندسية لرؤية ٣ مواقع القاهرة الجديدة والدلتا وبني سويف، وصدّق الرئيس على إنشاء 3 جامعات تكنولوجية، وهذا يوضح إيمان الدولة بأهمية التعليم التكنولوجي، وبالفعل بدأنا الطريق ومازلنا في الطريق إلى حلم إنشاء جامعات تكنولوجية أخرى.

وتابع: كلنا مؤتمنين على مستقبل أولادنا في التعليم التكنولوجي، والذي لا يقتصر على حصول الطالب على شهادة فقط، لأن السوق يحتاج إلى كثير من التكنولوجيين، والتكنولوجي لايقل دوره عن المهندس، فهي حلقة وهرم واحد، لكي يخرج للسوق المحلي طالب لديه إمكانات تكنولوجية، من خلال برامج تكنولوجية جيدة تؤهلهم لسوق العمل.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية