رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بث مباشر.. النيابة العامة تطالب بالإعدام لقاتل كاهن الإسكندرية

النيابة العامه خلال
النيابة العامه خلال المرافعه
Advertisements

طالبت النيابة العامة في الإسكندرية، خلال جلسة محاكمة المتهم بقتل كاهن الإسكندرية القمص أرسانيوس وديد، بتطبيق أقصى العقوبة على المتهم نهرو عبدالمنعم، وهي الإعدام بعد تعديل الوصف والقيد للجريمة بالقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد.

وأكدت النيابة في مرافعتها، ان تقرير الطب النفسي أكد سلامة قوى المتهم العقلية خلال ارتكابها الجريمة، كما أنه متشبع بأفكار الجماعة الإسلامية المتطرفة وسبق سجنه لأكثر من ٢٠ عام لارتكابه عدد من وقائع العنف. 

وحاول المتهم مقاطعة النيابة أكثر من مرة أثناء المرافعات وتدخلت المحكمة لوقف تلك المقاطعات، كما قطاع المتهم دفاع المجني عليه وسط حالة من الغضب في القاعة. 

وأجرت فيتو بث مباشر لوقائع المرافعة الخاصة بالنيابة واستعراض الأدلة. 

واصلت الدائرة 22، بمحكمة جنايات الإسكندرية، برئاسة المستشار وحيد صبري، رئيس المحكمة، نظر جلسة المتهم بقتل الكاهن أرسانيوس وديد كاهن كنيسة السيدة العذراء وماربولس بمنطقة محرم بك، حيث بدأت المحاكمة بمرافعة النيابة. 

واقرت النيابة أنه المتهم نهرو عبد المنعم توفيق 60 عامًا، قتل عمدا الكاهن أرسانيوس وديد، أثناء تواجده على طريق الكورنيش، رفقة شباب الكنيسة وأن الواقعة جاءت عمدا وطالبت بتوقيع أقصى عقوبة على المتهم.

واستمتعت المحكمة إلى شهود الواقعة وأقوال ضابط الأمن الوطنى عن الواقعة، والذي كشف عن انتماء المتهم نهرو عبد المنعم الي الجماعة الإسلامية في سابق، وأن تلك الجماعة لم يعد له وجود حاليا ولكن قد تكون أفكارها موجودة لدى بعض الأشخاص ومنها المتهم 

وأكد أن المتهم وضح عليه انه يعانى اهتزاز نفسي وأنه جاء من محافظة أسيوط قبل أيام من ارتكاب الواقعة

كما أكد أن الجريمة لم تكن مدبرة وأن المتهم ارتكب الجريمة نتيجة للتفكير اللحظي وأن الكاهن أرسانيوس وديد كان يسير رفقة آخرين.

كما استمعت المحكمة إلى الضابط الذي ألقى القبض على المتهم وشهادة سائق السيارة التى كانت تنقل شباب الكنيسة رفقة الكاهن أرسانيوس وديد، مؤكدا أنه فور ارتكاب الجريمة ردد الله أكبر ولله الحمد، وسط مشادات مع الشهود عند التعرف على المتهم في القفص 

وارتدى المتهم ملابس بيضاء وحضر وسط حراسة مشددة من جانب الأجهزة الأمنية وردد الآيات القرآنية فور دخول قفص الاتهام ونفى انتمائه لجماعة الإخوان المسلمين الإرهابية،كما استمعت الي شهادة إحدى الشهادات التي كانت موجودة وقت الحادث مع المجني عليه. 

واصدرت النيابة العامة، قرارها باحالة المتهم نهرو، إلى محكمة الجنايات المختصة؛ لمعاقبته بتهمة القتل العمديّ، وإحراز سلاح أبيض، وثبوت سلامة قواه العقلية وسماع شهادة 17 شخصًا من شهود عيان الواقعة.  

تعود الواقعة إلى تلقي اللواء محمود ابو عمره، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من قسم شرطة المنتزه أول، يفيد بتعرض الكاهن أرسانيوس وديد لعدة طعنات وتم نقله إلى المستشفى.

تبين أن مرتكب الواقعة رجل مسن يدعى نهرو عبد المنعم، حيث قام بتسديد عدة طعنات للكاهن فى الرقبة أثناء تواجده على طريق الكورنيش بعد الانتهاء من خدمة روحية، اذ توفي بعد وصوله للمستشفى.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية