رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

30 دقيقة.. مينامينو يدرك التعادل لليفربول أمام ساوثهامبتون

ليفربول ضد ساوثهامبتون
ليفربول ضد ساوثهامبتون

مرت 30 دقيقة من زمن مباراة فريق ليفربول أمام مضيفه ساوثهامبتون، في اللقاء الذي يجمع الفريقين الآن على ملعب سينت ماري معقل الأخير، ضمن مواجهات الجولة 37 من الدور الإنجليزي الممتاز "البريمرليج"، وأصبحت النتيجة تعادل الفريقين بهدف لكل منهما.

 

أحرز هدف ساوثهامبتون لاعبه ريدموند في الدقيقة الـ 13 من زمن اللقاء بتسديدة رائعة سكنت على يسار الحارس اليسون بيكر، بينما نجح مينامينو في تسجيل هدف التعادل لليفربول في الدقيقة 26 من عمر اللقاء.

 

بدأت المباراة حماسية ومثيرة من جانب الفريقين، وحاصر فريق ليفربول أصحاب الأرض في منتصف ملعبهم بحثًا عن هدف التقدم، ولكن ساوثهامبتون باغت ليفربول في هجمة مرتدة انتهت عند ناتان ريدموند الذي أطلق قذيفة صاروخية سكنت في الزاوية البعيدة على يسار حارس ليفربول أليسون بيكر.

 

ضغط ليفربول بعدها بكل خطوطه وحاصر ساوثهامبتون بحثًا عن هدف التعادل، وسجل هدف في الدقيقة 19 ولكن الحكم ألغاها بداعي التسلل، فيما شكلت المرتدات خطورة بالغة على مرمى الريدز.

 

ويسفر الضغط المكثف لليفربول عن هدف التعادل عن طريق مينامينو الذي سجله بتسديدة قوية على يسار حارس ساثهامبتون.

 

غياب محمد صلاح

ويغيب محمد صلاح عن تشكيل فريقه ليفربول في مباراته أمام ساوثهامبتون بسبب الإصابة في العضلة الضامة، التي تعرض لها في المباراة الماضية أمام تشيلسي في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي السبت الماضي، والتي توج بها الريدز بعد الفوز ركلات الترجيح 6/5.

 

تشكيل ليفربول

وكان أعلن الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول عن تشكيل فريقه لمواجهة ساوثهامبتون، وجاءت على النحو التالي: 

 

حراسة المرمى: أليسون بيكر.
خط الدفاع: جو جوميز، جويل ماتيب، إبراهيما كوناتي، تسيميكاس.
خط الوسط: جيمس ميلنر، إليوت، كورتيس جونز.
خط الهجوم: ديوجو جوتا، روبرتو فيرمينو، مينامينو.

 

ليفربول مع ريال مدريد

يترقب عشاق الساحرة المستديرة، على مستوى العالم، نهائي دوري أبطال أوروبا، بين ريال مدريد وليفربول، يوم السبت 28 مايو الجاري، على ستاد دو فرانس.

 

اللقب الثالث عشر

ويطمح ريال مدريد تحت قيادة مدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي، لحصد لقب دوري أبطال أوروبا، للمرة 13 في تاريخه.

 

المرة السابعة

أما ليفربول تحت قيادة مدربه الألماني يورجن كلوب، يريد التتويج السابع بلقب التشامبيونزليج.

 

وشق ريال مدريد طريقه إلى النهائي بصعوبة مع حدوث مفاجآت مدوية، حيث أطاح بباريس سان جيرمان من ثمن النهائي.


وفي دور الثمانية، نجح ريال مدريد في قهر تشيلسي حامل اللقب، قبل قلب الطاولة على مانشستر سيتي في الوقت القاتل، والصعود لنهائي البطولة.

 

أما مشوار ليفربول كان أقل صعوبة، حيث أطاح بإنتر ميلان من دور الـ 16، قبل تجاوز بنفيكا في دور الثمانية.

 

وفي نصف النهائي، تقابل ليفربول ضد فياريال، وأنجز المهمة بالفوز ذهابًا 2-0 على أرضه، وكرر تفوقه في الإياب بنتيجة 3-2 خارج الديار.

بشرى لليفربول

وهناك تميمة إسبانية تبشر الفريق الإنجليزي بقهر ريال مدريد وحصد اللقب الأوروبي هذا الموسم.

 

ففي عام 1977، توج ريال بيتيس بلقب كأس ملك إسبانيا، وفي نفس العام حصد ليفربول، دوري أبطال أوروبا على حساب كلوب بروج.

 

وفي 2005، تكرر السيناريو بفوز ريال بيتيس بكأس الملك، وليفربول بلقب دوري أبطال أوروبا على حساب ميلان.

 

وفي العالم الحالي 2022، توج ريال بيتيس بكأس ملك إسبانيا، وبلغ ليفربول النهائي القاري.

Advertisements
الجريدة الرسمية