رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

سعر الدولار بختام تعاملات اليوم الثلاثاء 17-05-2022 فى البنك الأهلي

الدولار
الدولار
Advertisements

استقر سعر الدولار،  أمام الجنيه المصري، في ختام تعاملات اليوم الثلاثاء 17-05-2022 في البنك الأهلي المصري.

 

سعر الدولار في البنك الأهلي
 

وسجل سعر الدولار في نهاية تعاملات اليوم الثلاثاء، في البنك الأهلي نحو 18.23 جنيه للشراء وسعر 18.29 جنيه للبيع.

انخفاض الليرة التركية
 

وفي سياق اخر انخفض سعر الليرة التركية اليوم، الثلاثاء 17 مايو 2022، مقابل الدولار لينزل إلى أدنى مستوى له منذ نحو 5 أشهر، وسط توجه للتحوط بالذهب.

 

وانخفض سعر الليرة التركية اليوم، الثلاثاء، بأكثر من 2% مقابل الدولار الأمريكي، في ظل هبوط مستمر تتعرض له العملة المحلية منذ بداية تداولات مايو الجاري التي لم تشهد أي ارتفاع لليرة التركية سوى خلال جلستين فقط.

 

وهبط سعر الليرة التركية اليوم مقابل الدولار بنسبة 2.13% لتسجل نحو 15.87 ليرة لكل دولار واحد، مقابل 15.54 ليرة لكل دولار في إغلاق تداولات أمس، الاثنين.

الخزانة الأمريكية
 

وتنازل الدولار الأمريكي عن قمة 20 عامًا نزولا دون مستويات 104 نقاط بعدما تخلى الأسبوع عن قمته التاريخية عند 105 نقاط.

ونزل مؤشر الدولار الرئيسي مقابل سلة من العملات الرئيسية إلى مستويات 103.9 نقطة بتراجع بلغت نسبته 0.2% خلال تعاملات اليوم، الثلاثاء.

وتزامن مع تراجع الدولار ارتفاع العائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات، لترتفع قرب مستويات الـ 3% وصولا إلى مستويات 2.922%.

ركود اقتصادي
 

وقال بنك جيه بي مورجان إن قلق المستثمرين في أسواق الأسهم بشأن حدوث ركود اقتصادي محتمل لا يظهر تمت المبالغة فيه.

وقال ماركو كولانوفيتش، المحلل في جي بي مورجان (NYSE:JPM)، إن أسواق الأسهم الأمريكية والأوروبية تسعر احتمالية 70% لحدوث ركود اقتصادي على المدى القريب.

في حين أن سوق الديون من الفئة الاستثمارية تسعر احتمالية حدوث ركود اقتصادي عند 50%، وتصل النسبة إلى 30% في سوق الديون مرتفعة العائد، و20% في أسواق الفائدة.

وكانت المخاوف بشأن حدوث ركود اقتصادي عالمي تتزايد في الأشهر الماضية، بفعل الحرب الروسية في أوكرانيا وعمليات الإغلاق في الصين بسبب انتشار جائحة "كوفيد-19"، بالإضافة إلى تشديد السياسة النقدية من جانب مجلس الاحتياطي الفيدرالي.


هبوط أكبر في عوائد السندات
 

وقال كولانوفيتش: “إما أن تثبت أسواق الأسهم صحة توقعاتها ويحدث ركود اقتصادي، ما يؤدي إلى حدوث هبوط أكبر في عوائد السندات، أو تثبت أسواق الفائدة صدق رؤيتها ويتم تجنب الركود، وهو ما قد يؤدي لانتعاش في أسواق الأسهم”.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية