رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

افتتاح مشروع تطوير ميدان محطة مصر بالتزامن مع احتفالات الإسكندرية

محافــظ الإسكندريـــة
محافــظ الإسكندريـــة
Advertisements

أعلن اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، موعد افتتاح مشروع تطوير وتخطيط ميدان محطة مصر، موضحًا أن افتتاح المشروع سيكون خلال شهر يوليو القادم بالتزامن مع احتفالات محافظة الإسكندرية بعيدها القومي ليكون بمنزلة هدية للشعب السكندري في عيده. 

 

جاء ذلك خلال جولة المحافظ التفقدية، اليوم،  بميدان محطة مصر، لمتابعة أعمال التطوير والاستعدادات والتجهيزات النهائية، بالتزامن مع بدء العد التنازلي لافتتاح مشروع تطوير وتخطيط ميدان محطة مصر.

 

وحدة التدخل السريع

شارك في الجولة؛ الدكتورة جاكلين عازر نائب المحافظ، واللواء أحمد حبيب المشرف العام على الإدارة العامة للمتابعة بالمحافظة، واللواء خالد الشاذلي مدير إدارة شرطة المرافق، واللواء عصمت الأشقر مستشار محافظ الإسكندرية، واللواء عمرو عبد المنعم المشرف العام على وحدة التدخل السريع بالمحافظة، وعزة سعد رئيس حي وسط، وأحمد عبد المجيد مدير عام الإدارة العامة للمتابعة، والجهات المعنية.  

 

واطلع المحافظ على آخر التطورات ونسب ومعدلات الإنجاز بالمشروع، موضحًا أنه المشروع عقب افتتاح المشروع سيتم عقد بروتوكولات للبدء في تنفيذ مشروعات تطوير ميدان المنشية ومحطة الرمل. وذلك في إطار رؤية المحافظة لتطوير الميادين والمخطط الإستراتيجي العاجل للقضاء على الأسواق العشوائية بتوفير بدائل حضارية للباعة الجائلين مراعاة لظروفهم المعيشية.

 

وخلال الجولة؛ تفقد المحافظ اللمسات الأخيرة للسوق الحضاري الجديد، موضحًا أن هذا السوق مخصص للباعة الجائلين الذين تم حصرهم قبل تنفيذ المشروع. 

 

ساحة محطة مصر

وأكد أنه عقب تسكين الباعة الجائلين بالسوق لن يسمح نهائيًا بتواجد لأي من الباعة الجائلين بالميدان، مشيرًا إلى أن وضع الباعة الجائلين الذين يحتلون جزء من ساحة محطة مصر الآن هو وضع استثنائي ومؤقت لحين افتتاح المشروع.

هذا وأضاف أنه ستقوم شركة تابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية بإدارة الميدان بالكامل من خلال غرفة تحكم مجهزة بكاميرات مراقبة بانورامية لرصد كل صغيرة وكبيرة بالميدان، مضيفا إلى أنه سيتم تطبيق القانون بكل حسم وبحزم تجاه أي مخالف لاسيما بعد تنظيم مواقف السيارات والميكروباصات والأتوبيسات وأماكن الانتظار لسهولة وانسيابية الحركة المرورية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية