رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أهالي"محلة منوف" يشيعون جثمان شاب توفي بسبب لسعة دبور النحل بطنطا | صور

الجنازة
الجنازة
Advertisements

شيع منذ قليل أهالي  قرية محلة منوف التابعة لمركز طنطا بمحافظة الغربية جثمان الشاب نادر خالد الجزار ٣٢ عاما صاحب محطة للحاصلات الزراعية لمثواه الأخير عقب وفاته فجأة متأثرا بإصابته بلدغة او مايعرف بلسعة  حشرة دبور النحل حيث سقط مغشيا عليه من أثر لدغة النحلة وتم نقله على الفور الي احدي المستشفيات بمدينة طنطا لمحاولة إنقاذه الا انه توفي متأثرا بإصابته بلدغة ولسعة النحلة نظرا لمعاناته من حساسية للدغات النحل.

وأكد محمود حسن من أقارب المتوفي  ان الأسرة وجميع الاهل والأقارب في حالة ذهول وصدمة كبيرة لما حدث لابننا نادر حيث يعد من الشباب المكافح ويتمتع بأخلاق حسنة وطيبة وكان قد قام بإستئجار احدي المحطات للتجارة في محصول البصل.


وأثناء وقوفه لمتابعة العمل بالمحطة تعرض للدغة ولسعة من حشرة دبور النحل وسقط فجأة في غيبوبة تامة وفاقد للادراك وتم نقله على الفور لإحدى المستشفيات بمدينة طنطا ومحاولة إنقاذه نظرا لمعاناته من حساسية في جسمه 
ولكن قدر الله كان اسرع وتوفي بالمستشفى من أثر ذلك بعد توقف القلب والمخ.


وأوضح الدكتور عبد الناصر حميدة وكيل وزارة الصحة بالغربية  ان الشاب المتوفي وصل إلى إحدى المستشفيات الخاصة بمدينة طنطا مصابا بصدمة تحسسية حادة نتيجة تعرضه للدغة ولسعة نحل مما أدى لتوقف القلب وحاول الاطباء بالمستشفى إنقاذه حيث كان فاقدا للوعي وفي غيبوبة تامة وعمل انعاش قلبي رئوي واستخدام جهاز الصدمات الكهربائية الا ان  القلب لم يستجب نظرا لمعاناته من الحساسية من لدغات النحل وهي حساسية زائدة وتعد من الحالات النادرة جدا وتوفي بالمستشفى متاثرا بذلك.


هذا وقد تداول رواد التواصل الاجتماعي بالغربية صور الشاب المتوفي وسط حالة من الحزن خيمت على شباب مدينة طنطا بعد علمهم بخبر وفاته.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية