رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

نائب يتقدم بطلب إحاطة لفتح ملف أزمة مصانع الطوب الطفلي

 مصانع الطوب الطفلي
مصانع الطوب الطفلي
Advertisements

تقدم هشام الجاهل، عضو مجلس النواب، بطلب احاطة بشأن المشكلات التى تواجه مصانع الطوب الطفلي التى أصبحت مهددة بالتوقف نتاج عدم توافر المازوت.

وأوضح الجاهل فى طلبه، أن مصانع الطوب الطفلي فى مصر من أهم الصناعات ويعمل بها الكثير من العمالة والتى تعمل تحت الشمس الحارقة وفى ظروف شاقة للغاية، وتحملوا الكثير فى ظل الظروف الاقتصادية التى تمر بها البلاد، لكن فوجئ أصحاب المصانع والعمال بوقف توريد المازوت لهم في أمر يهدد هذه الصناعة ويهدد المصانع بالغلق والتوقف.

وأضاف عضو مجلس النواب، أنه ورد إلينا الكثير من الشكاوى بشأن ما يتعرض له أصحاب وعمال مصانع الطوب الطفلي، من عدم توافر المازوت وامتناع الحكومة عن تسلم الحصص الخاصة بالمصانع منذ 1 /4 /2022.

واكمل هشام الجاهل، مصر بها نحو  ما بين 2500 إلى 3000 مصنع لإنتاج الطوب الطفلى، يعمل بكل مصنع قرابة 300 عامل، أى نحو المليون شخص، بخلاف العمالة غير المباشرة، التى تتمثل فى سيارات نقل المواد الخام والطوب و«الطفلة» والمنتجات البترولية، اللازمة لتشغيل المصانع، يكفينا ذكر ان مثلا أن مركز المحمودية به 6 مصانع للطوب الطفلي، ومركز الرحمانية به 8 مصانع، ومركز رشيد يضم عدد 12 مصنع للطوب الطفلي، كل هذه المصانع لها حصص مازوت مخصصة من الهيئة العامة للبترول، لكن الوزارة توقفت عن توريد هذه الحصص لهم دون أية إبداء أسباب.

وطالب هشام الجاهل، عضو مجلس النواب، بفتح تحقيق موسع بهذا الشأن للوقوف على أسباب توقف توريد حصص المازوت الى مصانع الطوب الطفلي مما يهدد هذه المصانع بالتوقف والغلق، وتشريد أكثر من مليون عامل مصري يعملون فى هذه المهنة. 

كما طالب بعقد جلسة استماع لأصحاب المصانع والحكومة وأيضا وكلاء الشركات البترولية، ومثلي من وزارة الصناعة عاجلة عاجل لبحث الأزمة، ووضع تصور لإيجاد حلول، ومنع قطع أرزاق العمال ووقف صناعة مهمة مثل صناعة الطوب. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية