رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الأنفاق تبدأ الخطوات الأولى لتشغيل القطار المكهرب

 محطات القطار المكهرب
محطات القطار المكهرب
Advertisements

بدأت الهيئة العامة للأنفاق، إجراءات التشغيل التجريبى للقطار المكهرب والمقرر دخوله الخدمة خلال الشهور المقبلة لخدمة الركاب على خطوط السلام العاشر وصولا الى العاصمة الإدارية،
ونشرت وزارة النقل تقريرا مطولا عن تفاصيل  تشغيل القطار التجريبى.  

وتتجه الحكومة المصرية إلى الاعتماد على منظومة النقل النظيف بعيدا عن استهلاك السولار والتحول تدريجيا إلى النقل المكهرب النظيف والأكثر سرعة، حيث انطلقت قاطرة القطارات المكهربة في مصر خلال الفترة الأخيرة بداية من قطار السلام العاشر  لتتحول إلى مجموعة كبيرة من مشروعات القطارات المكهربة المرشحة للتنفيذ خلال فترة وجيزة، على رأسها قطار السلام العاشر وقطار العلمين العين السخنة وقطار مونوريل 6 أكتوبر وقطار مترو المنصورة وأبو قير المكهرب البديل لخط أبو قير الإسكندرية والذي أطلق عليه لقب مترو الإسكندرية.

القطار المكهرب
وتقدم  “فيتو” لقرائها أبرز مشروعات القطارات الكهربائية التي تعمل على تنفيذها وزارة النقل.

مشروع قطار السلام العاشر

يربط قطار السلام العاشر بين محطة مترو عدلي منصور ويصل إلى العاصمة الإدارية ويمر بعدد من المحطات على طوال الطريق، ويتم تنفيذ المشروع بواسطة شركة إفيك الصينية بقرض من الحكومة الصينية، ويبلغ طول المشروع 90 كيلومترا وبعدد محطات 16 محطة.

قطار العلمين العين السخنة

تنفذه شركة سيمنز الفرنسية بطول 460 كيلومترا وتكلفة تقترب من 20 مليار دولار ويخدم حركة السياحة بين العين السخنة والعلمين من خلال الربط بين القطار وبين العاصمة الإدارية من خلال امتداد متوقع لقطار العاصمة.

قطار مونوريل 6 أكتوبر

يتقاطع القطار مع خط مترو الأنفاق في محطة جامعة الدول بالخط الثالث لمترو الأنفاق، ويخدم مدن السادس من أكتوبر والشيخ زايد والتوسعات الجديدة، وهو عبارة عن وسيلة نقل جماعي كثيفة أحادي السكة.

قطار أبو قير أو مترو الإسكندرية

تبلغ تكلفة إنشاء البنية التحتية لقطار أبو قير ما يقرب من 6 مليارات دولار تقريبا، ويعمل بديلا لقطار أبو قير الإسكندرية الحالي ومن المقرر البدء في تنفيذه بداية من أبريل المقبل لخدمة مدينة الإسكندرية بالكامل.

قطار المنصورة المكهرب

مشروع جديد للقطارات المكهربة يتم التخطيط له في إطار التوسع في مشروعات القطارات المكهربة في مصر خلال الفترة المقبلة والتي من المتوقع أن تساهم في تعديل شامل في منظومة النقل في مصر قريبا.

وتهدف الحكومة المصرية في عملية إحلال لعدد من خطوط السكك الحديدية خلال الشهور والسنوات المقبلة في حال نجاح تجارب مشروعات القطارات المكهربة لتحويله إلى العمل بنظام الجر المكهرب بدلا من النظام الحالي للجر بالديزل، وذلك تنفيذًا مع مساعي الحكومة لتقليل الاعتماد على السولار والتحول للطاقة النظيفة والجر المكهرب.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية