رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

عبد المنعم سعيد يكشف خسائر العالم من الحرب الروسية الأوكرانية

الدكتور عبد المنعم
الدكتور عبد المنعم سعيد
Advertisements

قال الدكتور عبد المنعم سعيد رئيس مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية سابقا عضو مجلس الشيوخ: إن الحرب الروسية على أوكرانيا تؤثر على العالم أجمع لافتا إلى أن الأزمة في مرحلة التصعيد. 

وأضاف عبد المنعم سعيد فى تصريح خاص لـ"فيتو" أن الأزمة الأوكرانية تأتى تزامنا مع جائحة  كورونا مما يؤدي الى حدوث تضخم عالمى وأزمات بالطاقة والمواد الغذائية. 

وتابع سعيد: الحرب العالمية الأولى كانت نتيجة حماقة، موضحا أن دخول القوات الروسية اليوم الى اوكرانيا فى مرحلة التصاعد وستتبعها خطوات أخرى.

وقال عضو مجلس الشيوخ: لا أحد سيدخل الحرب من أجل أوكرانيا وليس هناك أحد ملتزم بالدفاع عن أوكرانيا.

وقال الرئيس الأوكراني فلوديمير زيلينسكي،:"إن هذا الصباح يسجل حقبة تاريخية جديدة، وهذا التاريخ يختلف بالنسبة لروسيا وأوكرانيا ولقد قطعنا علاقتنا الدبلوماسية مع روسيا ولن تتنازل أوكرانيا عن حريتها فحريتنا هي قيمتنا الكبرى، والاتحاد الروسي قد هاجمنا في هذا الصباح  ".

ووجه زيلينسكي حديثه للمواطنين الروس قائلا:" الكل يعول على السكان الروسيين فالمواطنون الروس عليهم أن يحددوا اختيارهم في أي طريق يريدون المسير.. فقد آن الأوان للنزول للشوارع ومواجهة هذه الحرب مع أوكرانيا ". 

فرنسا عن الغزو الروسي

ومن جانبه أعلن قصر الإليزيه أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، سيعقد اليوم الخميس اجتماعا طارئا لمجلس الدفاع الأعلى، كما أنه من المرتقب أن يجرى اتصال بين ماكرون ونظيره الأوكراني.

وقال الإليزيه إن "مجلس الدفاع سيعقد اجتماعا طارئا برئاسة ماركون عند الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي، كما سيجري اتصال بين ماكرون والرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي بعد قليل".

وفي السياق، قال ماكرون إن "فرنسا تدين بشدة قرار روسيا إعلان الحرب ونطالبها بوقف عمليتها فورا"، مشددا على أن "فرنسا تتضامن مع أوكرانيا وتقف إلى جانب الأوكرانيين وتعمل مع شركائها وحلفائها لإنهاء الحرب".

وعلى الجانب الأخر شنت روسيا جوية منتقاة في أوكرانيا، سبقها هجوم إلكتروني، ودخول بري خاطف محتمل لشل بنك أهداف محدد بدقة، يبدو كاستنساخ لـ"عاصفة الصحراء" الأمريكية التي كانت تعتبر أنجح وأسرع عملية عسكرية في القرن العشرين.

 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية