رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الحرب الروسية تعصف بالبورصات الخليجية في بداية التعاملات اليوم

البورصات الخليجية
البورصات الخليجية
Advertisements

قالت حنان رمسيس خبيرة سوق المال، تعليقا على بدء العملية العسكرية الروسية على أوكرانيا، “للحروب ويلات ولكن ويلاتها الأكبر التأثير القوي على أداء المؤشرات”.


واضافت: "حتى لو كان لتأثير الحروب انتعاش في أسعار النفط والغاز ولكن تأثيرها على نفسية المتعاملين سئ للغاية  والعالم لم يستفيق بعد من الآثار السلبية لجائحة كورونا.

ورصدت أداء الأسواق العربية وأداء مؤشراتها كالتالي:


والبداية من الكويت 


تراجعت بورصة الكويت في مستهل تعاملات يوم الخميس، بالتزامن مع إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عن بدء العمليات العسكرية في أواكرانيا بدعوى دعم الانفصاليين الموالين لبلاده.

وسجل المؤشر العام للبورصة الكويتية هبوطًا بنحو 0.93% كما تراجع السوق الأول بنسبة 0.86%، وحقق المؤشران الرئيسي و"رئيسي 50" انخفاضًا بنحو 1.13% و1.18% على الترتيب.

وبلغت أحجام التداول الكلية في البورصة الكويتية حتى اللحظة نحو 102.1 مليون سهم جاءت بتنفيذ 4646 صفقة حققت سيولة بقيمة 25.6 مليون دينار.

وحقق سهم "بيتك" أنشط سيولة بالبورصة بقيمة 3.73 مليون دينار مُتراجعًا بنحو 0.640%، تلاه سهم "أهلي متحد - البحرين" بقيمة 2.57 مليون دينار مُتراجعًا بنسبة 1.31%.

وتصدر سهم "وثاق" القائمة الحمراء للأسهم المُدرجة بتراجع 9.49%، فيما جاء سهم "العقارية" على رأس القائمة الخضراء بارتفاع قدره 2.80%.

قطاعيًا، تراجعت مؤشرات 11 قطاعًا صباح اليوم بصدارة العقارات بانخفاض نسبته 1.65%، في حين استقر قطاعا الرعاية الصحية والتكنولوجيا، ولم تشهد البورصة صعودًا لأي قطاع.


وفي المملكة العربية السعودية 


شهد سوق الأسهم السعودية تراجعًا ملحوظًا في مستهل جلسة اليوم الخميس، في ظل هبوط شبه جماعي للقطاعات، وسط موجة خسائر تضرب أسواق الأسهم العالمية والإقليمية مع بدء العمليات الروسية في أوكرانيا.

وهبط المؤشر العام للسوق "تاسي" نحو 1.87%، فاقدًا 234 نقطة من قيمته هبط بها إلى مستوى 12،293.55 نقطة.

وبلغت كمية التداول حتى هذه اللحظات نحو 80 مليون سهم بلغت قيمتها 2.83 مليار ريال من خلال 100 ألف صفقة.

وجاءت جميع القطاعات باللون الأحمر باستثناء قطاع الإعلام والترفيه الذي خالف الاتجاه بارتفاع 0.22%.

وسجل قطاع البنوك تراجعًا نسبته 2.17%، وهبط قطاع الاتصالات 1.85%، وبلغت خسائر قطاعي الطاقة والمواد الأساسية 0.67% و1.6% على التوالي.


وفي الإمارات العربية المتحدة

 لم يختلف الوضع  حيث تراجعت أسواق المال الإماراتية خلال التعاملات الصباحية بجلسة اليوم الخميس؛ تزامنًا مع تدشين عمليات القذف الأولى للجيش الروسي في أوكرانيا.

وهبط سوق أبوظبي للأوراق المالية بنحو 0.85 بالمائة، إلى مستوى 9022 نقطة من خلال حجم تداولات بلغت 58 مليون سهم، بقيمة 314.54 مليار درهم.

وجاء ذلك وسط تراجع شبه جماعي لكل من سهم الدار العقارية 1.64 بالمائة، وبنك أبوظبي الأول 0.7 بالمائة، وألفاظبي القابضة 1.67 بالمائة، ودانة غاز 1.85 بالمائة، والواحة كابيتال 1.24 بالمائة، والياه سات 0.75 بالمائة، وجلفار 2.15 بالمائة، واتصالات 0.36 بالمائة، وفرتغلوب 2.57 بالمائة، وأدنوك للحفر 0.87 بالمائة، وأغذية 1.23 بالمائة.

وعلى نفس الخطى السلبية تراجع مؤشر سوق دبي المالي 1.83 بالمائة إلى مستوى 3274 نقطة بحجم تداولات بلغت 49.22 مليون سهم، بقيمة 78.75 مليون درهم.

جاء ذلك وسط هبوط سهم إعمار العقارية 1.98 بالمائة، ومجموعة جي إف إتش المالية 3.27 بالمائة، والإمارات دبي الوطني 1.78 بالمائة، وإعمار للتطوير 1.36 بالمائة، والإمارات للمرطبات 9.85 بالمائة، والاتحاد العقارية 1.83 بالمائة، وشعاع كابيتال 2.45 بالمائة، وبنك دبي الإسلامي 1.5 بالمائة، وسوق دبي المالي 2.56 بالمائة، وديار للتطوير 2.32 بالمائة. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية