رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

ألقوا جثته في الشارع.. شقيقان يمزقان جسد عامل لارتباطه بعلاقة غير شرعية مع والدتهما

مديرية أمن القاهرة
مديرية أمن القاهرة
Advertisements

أقدم شقيقان على قتل عامل وتقطيع جسده وإلقاء جثته بالشارع، انتقامًا لشرفهما بسبب ارتباط المجني عليه بعلاقة غير شرعية مع والدتهما في منطقة منشأة ناصر.


وتلقى اللواء نبيل سليم مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة إخطارا من المقدم محمود إسماعيل، رئيس مباحث قسم شرطة منشأة ناصر، يفيد بتلقيه بلاغًا من الأهالي بدائرة القسم، مفاده العثور على رأس بشرية وبالانتقال والفحص عثر على رأس بشرية وأجزاء من الجسد.

وبإجراء التحريات وفحص بلاغات التغيب تم التوصل لهوية الضحية وتبين أنه يدعى "عرفة مصطفى"، 30 سنة، ومقيم بدائرة القسم وأصل بلدته أسيوط.


وبتكثيف التحريات تبين أن وراء ارتكاب الواقعة شقيقين وعقب تقنين الإجراءات تمكن رجال المباحث من ضبطهما، وبمواجتهما اعترفا بارتكاب الواقعة لاكتشافهما وجود علاقة غير شرعية بين والدتهما والضحية، فقاما باستدراجه وقتله وتقطيع جسد وإلقاء الأجزاء المقطعة بالشارع.

 

وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.

 

عقوبة القتل العمد

تحقق فيه أمران، أحدهما قصد الشخص بالقتل، فلو كان غير قاصد لقتله، فإنه لا يسمى عمدًا؛ وثانيهما، أن تكون الوسيلة في القتل مما يقتل غالبًا، فلو أنه ضربه بعصا صغيرة، أو بحصاة صغيرة في غير مقتل فمات من ذلك الضرب فإنه لا يسمى ذلك القتل قتل عمد، لأن تلك الوسيلة لا تقتل في الغالب".

 

وتنص الفقرة الثانية من المادة 2344 من قانون العقوبات على أنه "يحكم على فاعل هذه الجناية (أى جناية القتل العمد) بالإعدام إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى"؛ وأشار إلى أن القواعد العامة فى تعدد الجرائم والعقوبات تقضى بأن توقع عقوبة الجريمة الأشد فى حالة الجرائم المتعددة المرتبطة ببعضها ارتباطًا لا يقبل التجزئة (المادة 32/2 عقوبات)، وأن تتعدد العقوبات بتعدد الجرائم إذا لم يوجد بينها هذا الارتباط (المادة 33 عقوبات).

 

وخرج المشرع على القواعد العامة السابقة، وفرض للقتل العمد فى حالة اقترانه بجناية أخرى عقوبة الإعدام، جاعلًا هذا الاقتران ظرفًا مشددًا لعقوبة القتل العمدى، وترجع علة التشديد هنا إلى الخطورة الواضحة الكامنة فى شخصية المجرم، الذى يرتكب جريمة القتل وهى بذاتها بالغة الخطورة، ولكنه فى نفسه الوقت، لا يتورع عن ارتكاب جناية أخرى فى فترة زمنية قصيرة".

 

والظروف المشددة فى جريمة القتل العمدى، سبق الإصرار وعقوبته الإعدام، والترصد - هو تربص الجاني في مكان ما فترة معينة من الوقت سواء طالت أو قصرت بهدف ارتكاب جريمته وإيذاء شخص معين- وعقوبته الإعدام، القتل المقترن بجناية، وهى الإعدام أو السجن المشدد.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية