رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

جوجل يحسم جدل حصول لاعب كوت ديفوار على إنذارين واستمراره باللعب أمام منتخب مصر

منتخب مصر
منتخب مصر
Advertisements

حسم محرك البحث “جوجل”، ما أثير عن حصول لاعب كوت ديفوار على إنذارين واستمراره باللعب أمام منتخب مصر أمس الأربعاء بكأس الأمم الأفريقية.

وكان الحكم الذي أدار مباراة الفراعنة والأفيال أشهر في الدقيقة 112 من عمر مباراة البطاقة الصفراء للاعب الإيفواري سيمون ديلي صاحب الرقم «14»، وظن عدد كبير من المشاهدين أنه الإنذار الثاني للاعب.

وبالرجوع إلى أحداث المباراة، وفق إحصائيات محرك البحث “جوجل”، تبين أن الإنذار الأول لمنتخب كوت ديفوار كان من نصيب المدافع إيريك بايلي صاحب الرقم «21»، وتحصل عليه في الدقيقة الـ9.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، اعتبر عدد من متابعي المباراة أن الحكم تغاضى عن إشهار البطاقة الحمراء في وجه اللاعب الإيفواري سيمون ديلي، على الرغم من حصوله على بطاقة صفراء واحدة.

 

وخلط المتابعون بين اللاعب إيريك بايلي صاحب الرقم «21» واللاعب سيمون ديلي «14»، وظنوا بحصوله على بطاقتين صفراء، ما دفعهم للمطالبة بإشهار البطاقة الحمراء في وجه اللاعب في شوط المباراة الرابع.

وتمكن منتخب مصر من تحقيق الفوز على منافسه كوت ديفوار بركلات الترجيح، في إطار مباريات الدور ثمن النهائي من كأس أمم أفريقيا 2021. وضرب موعدًا ناريًا مع منافسه المغرب، في إطار الدور ربع النهائي من بطولة كأس أمم أفريقيا 2021.

وتأهل منتخب مصر لدور ربع النهائي بعد الفوز على منتخب كوت ديفوار بركلات الترجيح في دور الستة عشر ببطولة أمم أفريقيا المقامة حاليًّا في الكاميرون وتستمر منافساتها حتى السادس من فبراير المقبل.

وانتهى الوقت الأصلي والإضافي من المباراة بالتعادل السلبي بدون أهداف ليلجأ الفريقان لركلات الترجيح لحسم المتأهل للدور ربع النهائي من البطولة بعد نهاية الـ 120 دقيقة بالتعادل السلبي التي حسمها منتخب مصر.

وحاول المنتخب الوطني خطف هدف التقدم عن طريق تسديدات عمر مرموش ومحمد صلاح خلال الـ45 دقيقة الأولى ولكنه لم ينجح في الوصول للشباك.

وتعرض محمد الشناوي للإصابة في الدقيقة 86 من عمر المباراة ليدخل محمد أبو جبل بدلًا منه لاستكمال اللقاء.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية