رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

استدرجته باسم الحب.. نظر محاكمة سيدة قتلت شابا رميا بالرصاص أعلى كوبري قصر النيل اليوم

محكمة
محكمة
Advertisements

تنظر محكمة جنايات القاهرة المنعقدة في عابدين، اليوم الثلاثاء، إعادة محاكمة ربة منزل، اشتركت مع آخرين في قتل عامل عمدًا مع سبق الإصرار والترصد، بسبب خصومة ثأرية.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار عبد الحميد همام، وعضوية المستشارين محمود يحيى رشدان وعبد الله سلام.

تعود أحداث القضية لعام 2013 عندما تلقى قسم شرطة قصر النيل بلاغًا من المواطنين مفاداة وقوع جريمة قتل أعلى كوبري قصر النيل، وبانتقال قوات الشرطة إلى مكان الواقعة تبين سقوط المجني عليه أرضًا غارقًا في دماءه متناثرة أجزاء مخه على الأرض وتطايرت عظام رأسه وقد فارق الحياة.

وتبين من التحريات والتحقيقات أن وراء الواقعة 8 أشخاص بينهم وبين المجنى عليه خصومة ثأرية؛ حيث استدرجته المتهمة بحجة إقامة علاقة عاطفية وانتظره المتهمون أعلى كوبرى قصر النيل وأمطروه بوابل من الرصاص.

 

عقوبة القتل

ونصت المادة 233 من قانون العقوبات على: من قتل أحدا عمدا بجواهر يتسبب عنها الموت عاجلا أو آجلا يعد قاتلا بالسم أيا كانت كيفية استعمال تلك الجواهر ويعاقب بالإعدام.

كما نصت المادة 234 على: من قتل نفسا عمدًا من غير سبق إصرار ولا ترصد يعاقب بالسجن المؤبد أو المشدد.

ومع ذلك يحكم على فاعل هذه الجناية بالإعدام إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى، وأما إذا كان القصد منها التأهب لفعل جنحة أو تسهيلها أو ارتكابها بالفعل أو مساعدة مرتكبيها أو شركائهم على الهرب أو التخلص من العقوبة فيحكم بالإعدام أو بالسجن المؤبد

وتكون العقوبة الإعدام إذا ارتكبت الجريمة تنفيذًا لغرض إرهابي.

وتحدثت المادة 235 عن المشاركين في القتل، وذكرت ان المشاركين فى القتل الذي يستوجب الحكم على فاعله بالإعدام يعاقبون بالإعدام أو بالسجن المؤبد.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية