رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الدفاع الروسية تعلن مغادرة قواتها كازاخستان

القوات الروسية
القوات الروسية
Advertisements

قالت وزارة الدفاع الروسية، اليوم السبت: إن قوات حفظ السلام الروسية العاملة ضمن قوات منظمة "معاهدة الأمن الجماعي" غادرت كازاخستان.


وأوضحت الوزارة في بيان، أن القوات حملَّت معدَّاتها على متن طائرات نقل عسكري من طراز "إيل-76 وإن-24 وانطلقت من مطار "ألما آتا" (إلى نقطة الانتشار الدائم)".


وأعلنت وزارة الدفاع الروسية بوقت سابق، مغادرة الدفعة الأولى من قواتها.


وكان الرئيس الكازاخستاني، قاسم جومارت توكاييف، أعلن الأربعاء الماضي، بدء انسحاب قوات "حفظ السلام" الروسية، التابعة لمنظمة "معاهدة الأمن الجماعي" من كازاخستان، ابتداءً من يوم الخميس.

وأرسلت روسيا، بطلب من الرئيس الكازاخستاني، قوات مشتركة إلى كازاخستان لفض الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت بعد رفع الحكومة أسعار الوقود، ما سبب انتشار أعمال عنف دامية، وصدامًا بين المواطنين وقوات الأمن في أنحاء البلاد.

ومنظمة معاهدة الأمن الجماعي، حلف سياسي عسكري انبثق في الـ7 من أكتوبر 2002 عن معاهدة الأمن الجماعي المبرمة في الـ17 من مايو 1992، ويضم روسيا الاتحادية، وبيلاروس وكازاخستان وطاجكستان وقرغيزستان وأرمينيا.

وتتخذ منظمة معاهدة الأمن الجماعي من العاصمة الروسية موسكو مقرا لها، فيما تتناوب الدول الأعضاء على رئاسة المنظمة لولاية مدتها سنة واحدة.

وتتبنى المنظمة جملة من الأهداف في المجالين السياسي والعسكري، أبرزها ضمان الأمن الجماعي والدفاع عن سيادة وأراضي الدول الأعضاء واستقلالها ووحدتها، والتعاون العسكري والحفاظ على الأمن والسلم في المنطقة.

كما تهدف المنظمة إلى مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة، ومنع انتشار أسلحة الدمار الشامل، فيما يحظر ميثاقها على الدول الأعضاء استخدام القوة أو التهديد بها ضمن نطاق المنظمة والانضمام إلى أحلاف عسكرية أخرى، ويعتبر الاعتداء على أي عضو في المنظمة اعتداء على سائر أعضائها.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية