رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بعد إصدار أمر ملكي سعودي لعلاجه.. القصة الكاملة للطفل براك الشمري

الطفل براك حسين
الطفل براك حسين
Advertisements

وصل الطفل براك حسين الشمري إلى مدينة الملك عبد العزيز الطبية في الحرس الوطني بالعاصمة السعودية الرياض، لإجراء الفحوصات والعلاج، قادما من دولة الكويت.

وجاء ذلك بعد أمر من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز بنقل الطفل براك، وهو من فئة غير محددي الجنسية ”البدون“، إلى المملكة، لتلقي العلاج.

 

ووجه حسين علي، والد الطفل، شكره للسعودية بعد استجابتها لمناشدته، التي أطلقها، حيث ساءت حالة طفله الصحية، إثر انحناء شديد في العمود الفقري أثر على قلبه، وتسبب بتوقفه ثلاث مرات.

وكانت حالة الطفل البدون براك حسين أثارت جدلا واسعا في الكويت، بعد محاولة والده مخاطبة وزارة الصحة ومسؤولين لمخاطبة الحرس الوطني السعودي من أجل قبول حالة ابنه، دون أن يلقى جوابا.
وقال حسين علي في وقت سابق إنه ”حاول علاج طفله بكل الطرق، حيث سبق أن جمع مبلغا من المال وتوجه به إلى الهند لعلاجه، لكن أزمة فيروس كورونا اضطرته للعودة إلى الكويت“.

وأضاف أنه ”علم بوجود علاج لحالة ابنه في الحرس الوطني في السعودية، ووافقوا على حالة ابنه، إلا أنهم طلبوا مخاطبتهم من قبل جهة رسمية“.

فئة البدون 

ولفت إلى أنه حاول مناشدة الجهات المعنية في الكويت دون جدوى أو استجابة من قبلهم، نظرا لأنه من فئة البدون.

وإثر مناشدات من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي ومواطنين، أعلنت وزارة الداخلية الكويتية لاحقا عن إصدار جوازات سفر لعائلة الطفل براك حسين لتسهيل علاجه.

وأمس الأربعاء، أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز أمرا بنقل الطفل براك حسين للعلاج في الحرس الوطني في المملكة.

وعلق والد براك حسين في تغريدة له على حسابه في موقع ”تويتر“: ”الحمدلله الحمدلله الحمدلله اكرمنا الله كرما عظيم بعد مناشدة ابونا والد الجميع  خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الامير  محمد بن سلمان حفظهم الله، والشعب الكويتي والسعودي كافه تم بحمدالله، بإذن الله بدعائكم“.

ورصدت عدة مقاطع فيديو متداولة وصول الإخلاء الطبي للطفل براك، ذي الأربعة أعوام، لنقله إلى المملكة، فيما وثق مقطع فيديو آخر وصوله إلى مدينة الملك عبدالعزيز في الحرس الوطني لبدء إجراءات العلاج.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية