رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أدوية حديثة ظهرت وخرجت للنور في 2021.. سم الأفعى علاج جديد للجلطات.. وأدوية كورونا الأبرز

أدوية - صورة أرشيفية
أدوية - صورة أرشيفية
Advertisements

تميز عام 2021 بالابتكارات الطبية والاختراعات الدوائية التى لا يصدقها عقل، حيث تم حل العديد من المشاكل التى يواجهها مرضى الزهايمر والخرف وأمراض السرطان والأورام المختلفة والعديد من الأمراض الأخرى.

وفى التقرير التالى سوف نستعرض أهم الأدوية الحديثة التى تم اكتشافها فى عام 2021، وتشمل:

دواء للجلطات من سم الأفعى

نجح مؤخرا باحثون من البرازيل وبلجيكا، في تطوير بروتين "الكولينين 1" الموجود في سم الأفعى الجرسية؛ مما يسمح باستخدامه في تصنيع دواء للجلطات التي تسبب السكتة الدماغية، إلى جانب علاج الجروح العصية على الالتئام.

ويقول العلماء في دراسة حديثة نُشرت في إحدى الدوريات العلمية، إنهم استخدموا تقنية تسمى PEGylation  حتى يصبح بروتين "الكولينين 1" الموجود في سم الأفعى الجرسية أكثر استقرارا في جسم الكائن الحي، مما يمهد لدخوله في تصنيع الدواء الواعد.

بخاخ أنفي لعلاج الزهايمر

كما توصل علماء بريطانيون مؤخرا، لعلاج على شكل بخاخ للأنف، من شأنه أن يساعد في وقف تقدم أو الإصابة بالزهايمر لدى المصابين بالمرض.

وأعلن مستشفى "بريغهام"، أنه سيختبر أول بخاخ للأنف، خاص بمرض الزهايمر، ووفق ما ذكرت صحيفة "إكسبريس" البريطانية، فإن التجربة الأولية ستشمل 16 شخصا، يعانون من الزهايمر، تتراوح أعمارهم بين 60 و85 عاما.

وسيعطى المشاركون في التجربة جرعتين من البخاخ، مرة في كل أسبوع، ويعتقد القائمون على التجربة أن تحفيز الجهاز المناعي يمكن أن يساعد في إزالة لويحات "بيتا أميلويد" في الدماغ، والتي يشك علماء بدورها السلبي بالنسبة للزهايمر.

دواء جديد لعلاج السرطان

وافقت الجهات الرقابية الطبية في أوروبا على طرح دواء جديد للاستخدام من فئة وصفوها بـ "طفرة" في علاج مرض السرطان، يمكنه علاج مجموعة واسعة من الأورام.

ولا يهتم الدواء "غير المحدد بورم" بالمكان الذي ينمو فيه السرطان في الجسم طالما أنه يحتوي على خلل وراثي محدد في الداخل، ووصف الأطباء البريطانيون الذين يختبرون الدواء بأنه "مثير حقا".

ويُطلق على الدواء الجديد الموافق على استخدامه اسم "لاروتيكتينيب"، وينطوي منهج العلاج على إمكانية علاج المزيد من المرضى مع خفض الآثار الجانبية.

عقار يقضي على أورام المخ

في اكتشاف طبي ثوري لمعالجة الاورام..اكتشف باحثون أكاديميون في جامعتي بورتسموث وليفربول،في بريطانيا، عقار رخيص الثمن يجمع بين ثلاثة أنواع من الأدوية وهم “الأسبرين” و”ثلاثي الأسيتين” و”الساكرين”، يمكنه القضاء على أورام المخ، وأطلق عليه اسم رمزي وهو “IP1867B”.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” فإن الدواء الجديد الذي يجمع بين ثلاثة أدوية متوفرة سيحدث ثورة في علاج أورام المخ، حيث سيتمكن من عبور الحاجز الدموي الدماغي، الأمر الذي كان يقف عائقًا أمام أدوية السرطان الأخرى.

وأكد الباحثون، أن هذه الدراسة تبعث الأمل في تحقيق التقدم لعلاج أورام المخ التي تصيب حوالي 16 ألف شخص كل عام في بريطانيا.

عقار لعلاج الزهايمر

أجازت الولايات المتحدة استخدام عقار "أدوكانوماب" لعلاج مرض الزهايمر، وقد يتبعها الاتحاد الأوروبي قريبًا، حيث تعلقت آمال أبحاث مرض خرف الشيخوخة، أو الزهايمر، على دواء جديد يدعى "أدوكانوماب"، لاسيما وأن وكالة الأغذية والأدوية الفدرالية الأمريكية أجازت استخدامه في السابع من يونيو 2021، وسط توقعات بأن تتبعها وكالة الأدوية الأوروبية نهاية العام الحالي.

أدوية كورونا

قدمت شركة فايزر دواء علاجيا لمرض كوفيد 19، ليصبح هناك ثلاثة عقاقير واعدة لمعالجة هذا الفيروس القاتل، ما يعني دخول مرحلة مفصلية للقضاء على الوباء.

فبعد شركة ميرك التي أعلنت في أوائل أكتوبر 2021 عن تطوير دواء علاجي لكوفيد 19 تحت اسم، "مولنوبيرافير"، أعلنت شركة فايزر عن تطوير دواء "باكلوفيد".

العقاران يمنحان لمرضى كوفيد 19 في الأيام الأولى من الإصابة وهما على شكل أقراص تؤخذ عن طريق الفم، فيما يتحدث الخبراء عن "نتائج مشجعة جدًا".

يبشر هذا التطور بدخول مرحلة جديدة أكثر فاعلية في محاربة الوباء، لكونها أدوية تركز على الجانب العلاجي فيما تغطي اللقاحات الجانب الوقائي وبالتالي فالأولى  مكملة للقاحات ولا تنوب عنها وهدفها تجنب تطور خطير للمرض قد ينتهي بدخول المصابين إلى المستشفى أو حتى إلى العناية المركزة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية