رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الجزائر بالقوة الضاربة أمام لبنان بكأس العرب

الجزائر
الجزائر
Advertisements

أعلن منتخبا لبنان والجزائر عن التشكيل الأساسي لهما في مباراة الفريقين عصر اليوم السبت، على استاد الجنوب، ضمن الجولة الثانية من كأس العرب بقطر.

وضمت تشكيلة لبنان،

حراسة المرمى: مصطفى مطر

الدفاع: نور منصور وحسين الدر وقاسم الزين وروبير ملكي ومحمد الدهيني وحسن شعيتو شبريكو

الوسط: جهاد أيوب ونادر مطر وربيع عطايا.

الهجوم: هلال الحلوة

تشكيلة الجزائر

حراسة المرمى: زغبة

الدفاع: بن عيادة، توقاي، شتي، تاهرات

الوسط: براهيمي، ميرازيق، بن دبكة

الهجوم: بلايلي، بونجاح، سوداني

مواعيد مباريات اليوم الثاني (السبت) من الجولة الثانية بتوقيت الإمارات:

الأردن – المغرب 12 ظهرا استاد أحمد بن علي

لبنان – الجزائر 3 مساء استاد الجنوب

السودان – مصر 6 مساء استاد راس أبو عبود

فلسطين - السعودية 9 مساء استاد المدينة التعليمية.

واختتمت مباريات الجولة الأولى من دور المجموعات في كأس العرب، أمس الأربعاء.

وحققت منتخبات الجزائر ومصر والمغرب والأردن الفوز والعلامة الكاملة في أولى مبارياتهم بالبطولة.

كأس العالم 

وتحدث محمد مجدي أفشة لاعب المنتخب الوطني وفريق النادي الأهلي عن مشاركته مع منتخب مصر في بطولة كأس العرب التي تقام في قطر، وتألقه في الفترة الأخيرة.

وقال أفشة بعد الفوز الافتتاحي في كأس العرب لموقع الفيفا عن التألق الذي مرّ به خلال الفترة الماضية: "من المهم جدًا بالنسبة لي كلاعب أن أضع بصمة في كل بطولة أشارك فيها.. أحاول بأقصى ما لدي أن أساعد النادي أو المنتخب من أجل تحقيق الانتصارات وهذا هو الأمر المهم فقط بالنسبة لي".

وأضاف اللاعب ذو الـ 25 عاما: "لقد سجّلت أهدافًا مع النادي في دوري أبطال أفريقيا ومع المنتخب في تصفيات كأس العالم وتصفيات كأس الأمم الأفريقية واليوم اسجّل هدفًا في كأس العرب،" مضيفا بكل ثقة "العام الماضي لم أسجّل في كأس العالم للأندية ولكن أتمنى أن يُحالفني التوفيق للتسجيل في النسخة المقبلة."

سر أفشة

وكشف موقع الفيفا أن  محمد مجدي تعلق منذ طفولته بكرة القدم وكان حبه للساحرة المستديرة هو الذي جعله يحصل على لقب "أفشة" نظرًا لأنه كان يحتفظ بكرة القدم معه عندما كان طفلًا أينما ذهب سواء خارج أو داخل المنزل بما في ذلك سرير النوم، ليلتصق هذا اللقب معه منذ صغره وحتى اليوم مثل التصاق الكرة بقدمه.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية