رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مصدر بالتعليم يكشف الأسباب التي تؤدي لتعطيل الدراسة

طلاب المدارس
طلاب المدارس
Advertisements

صدق الرئيس عبد الفتاح السيسي، على القانون رقم 125 لسنة 2021 بشأن إجراءات مواجهة الأوبئة والجوائح الصحية.

قرار غلق المدارس

ونصت المادة الأولى من القانون، على أنه لرئيس مجلس الوزراء بعد موافقة مجلس الوزراء حال تفشي الأوبئة أو الجوائح الصحية أن يصدر قرارا باتخاذ أي من التدابير اللازمة لمواجهة هذه الأخطار بما يحفظ الصحة والسلامة العامة.

تعطيل المدارس

وجاء من بينها تعطيل الدراسة جزئيا أو كليا بالمدارس والجامعات والمعاهد وغيرها من المؤسسات التعليمية وأى تجمعات للطلبة بهدف تلقي العلم واتخاذ ما يلزم من تدابير في شأن امتحانات العام الدراسي وتعطيل العمل بدور الحضانة.

إغلاق المدارس

ومنذ إعلان ذلك يتساءل عدد كبير من أولياء الأمور عن إذا كان هناك قرارات سوف يتم إصدارها رسميا بخصوص تأجيل امتحانات الشهر أو تأجيل امتحانات منتصف العام، أو تعطيل ووقف الدراسة بشكل عام، خاصة وسط حالة  القلق والتوتر التي تنتاب عددا كبيرا من أولياء الأمور والطلاب بعد الحديث عن ظهور متحور كورونا الجديد أوميكرون بعدد من البلدان بجنوب أفريقيا.

حقيقة توقف الدراسة بسبب متحور كورونا

وأكد مصدر بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني أن قرار توقف الدراسة بسبب متحور كورونا الجديد "أوميكرون" ليس قرار وزارة التربية والتعليم ولكنه قرار دولة، وأنه حتى الآن لم يصدر قرار رسمي بوقف الدراسة أو تعطيلها وإغلاق المدارس.

آخر قرارات وزير التربية والتعليم

وأشار مصدر وزارة التربية والتعليم أن امتحانات الشهر في ميعادها ولا تغيير حتى الآن في امتحانات الترم الأول، مشيرا إلى أن العام الدراسي منتظم منذ اليوم الأول في ظل الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

وأوضح أنه  سيتم تعطيل الدراسة في حال اتخاذ الدولة القرار وذلك في حال انتشار متحور كورونا الجديد أوميكرون.

مناشدة وزارة الصحة

وكانت وزارة الصحة والسكان، قالت إن الالتزام بتنفيذ تدابير الصحة العامة والتدابير الاجتماعية، بما فيها ارتداء القناع الواقي "الكمامة"، والبُعد البدني، وغسل اليدين، والحصول على اللقاح، يمثل حائط الصد الأول في الوقاية والحد من انتشار فيروس كورونا.

أوميكرون

أضاف الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الوزارة تتابع على مدار الساعة الوضع الوبائي في مصر والعالم، بشأن ما تم  الإعلان عنه من ظهور متحور جديد من فيروس كورونا يحمل اسم "أوميكرون".

وأشار إلى أن الوزارة أيضًا، تقيم جميع الإجراءات والتدابير بشكل مستمر، بحسب تطورات الوضع الوبائي لفيروس كورونا في العالم.

وأكد أن اللقاحات ما زالت هي الأداة الرئيسية لمنع الحالات والوفيات الشديدة الناجمة عن الإصابة COVID-19، مشيرًا إلى أن الدولة تعمل بقوة على تطعيم عدد أكبر من المواطنين، مع إعطاء الأولوية للفئات المعرضة لخطر كبير.

وقال "عبد الغفار": إن مصر استطاعت في وقت وجيز توفير جميع اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، والتي شملت لقاحات سينوفاك، وسينوفارم، وأسترازينيكا، وسبوتنك، وجونسون آند جونسون، وفايزر، ومودرنا، وذلك ضمن خطة الدولة للتنوع والتوسع في توفير اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، حفاظًا على مكتسبات التصدي للجائحة.

وتناشد وزارة الصحة والسكان، المواطنين بالتسجيل على الموقع الإلكتروني للوزارة لتلقي لقاحات فيروس كورونا.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية