رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

قتل والده وشرع في قتل الأم.. مناقشة الطبيب الشرعي في قضية الابن العاق بالدقهلية

جنايات المنصورة
جنايات المنصورة
Advertisements

تناقش  الدائرة التاسعة بمحكمة جنايات المنصورة برئاسة المستشار حسين قنديل، وعضوية كل من المستشارين: محمد عبد الغفار، وياسر عبد القادر، وأمانة سر، محمد عيسي، ومحمد رضوان، الطبيب الشرعي في الجناية رقم ٣٤٤٦ لسنة ٢٠٢١،  مركز نبروه، والمقيدة بمحضر رقم ١٣٠٠ كلي، والمتهم فيها "رامي. إ" ٣٤ سنة، منجد وسائق توك توك ومقيم بقرية درين مركز نبروه بمحافظة الدقهلية، لقتله والده حرقا وشروعه في قتل الأم.

قرار الإحالة

وجاء أمر الإحالة بالنيابة العامة بأن المتهم قام بقتل والده "أ.ع" عمدا مع سبق الاصرار والترصد، حيث أحضر مادة قابلة للاشتعال، وقام بدفع والده أرضا وقام بسكب المادة المشتعلة على جسده وأشعل النيران فيه.

كما شرع  في قتل والدته "صباح.ع" عمدا مع سبق الإصرار والترصد، وعزم علي قتلها بنفس ما فعله في والده  ، محدثًا إصابات حروق متفرقة بجسدها  ، كما جاءت في تقرير الطب الشرعي قاصدا قتلها أيضا، ولكن إرادة الله كانت الأقوى علي إرادته وبدأت تتماثل للعلاج، وقام العاق بسكب الكورسين في منزل والده، راغبا في إحراق المسكن، بعد أن جاء باللهب الذي اشعل النيران في محتويات المنزل، كما هو مبين بالتحقيقات.

بداية الواقعة

وكان لقي  مزارع بقرية درين التابعة لنبروه في الدقهلية حتفه حرقًا على يد ابنه، إثر نشوب مشاجرة بينهما، أقدم خلالها الابن العاق على إشعال النيران في منزل أسرته بأول أيام شهر رمضان، وجرى حجز الأم بالعناية المركزة في حالة حرجة، بغرفة العناية المركزة بالمستشفى لإصابتها في الوجه الذراعين والساقين.

وأوضح شهود العيان أن الشاب هدد بإشعال النيران في المنزل، وسكَب مادة مشتعلة "بنزين" بأركان المنزل وأشعل فيه النيران، ما تسبب في إصابة والدته، ومصرع والده بعد ساعات من اشتعال النيران بجسدهما.

وتلقى مدير أمن  الدقهلية  إخطارا يفيد بورود إشارة من نقطة تأمين مستشفى الطوارئ بجامعة المنصورة بوصول زوجين محولين من مستشفى نبروه المركزي مصابين بحروق لخطورة حالتهما لاستكمال العلاج اللازم.

وعلى الفور تم  ضبط الابن، والذي أكد في اعترافاته أن والده دائم طرده من البيت كلما طلب منه نقود، وأنه ترك مهنته كمنجد أفرنجي وعمل سائق توك توك لتوفير نفقاته إلا أن الدخل لا يكفي، وهو ما جعله يسكب بنزين ويشعل النيران في المنزل.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وتولت نيابة طلخا التحقيقات، وتم حبس المتهم وعقب استكمال القضية تم إحالة المتهم للمحاكمة أمام الجنايات وتنظر اليوم بغرفة المداولة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية