رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

صرف الإسكندرية: حل أزمة تراكم مياه الأمطار في الدفع النفقي

مؤتمر صحفي لشرح تداعيات
مؤتمر صحفي لشرح تداعيات نوة المكنسة
Advertisements

قال اللواء محمود نافع، رئيس شركة الصرف الصحي بالإسكندرية: إن حل أزمة عدم تراكم مياه الأمطار خلال النوات يستلزم فصل شبكة الأمطار عن الصرف الصحي لأن القدرة الاستيعابية لشبكات الصرف الصحي لا تتحمل كميات الأمطار الغزيرة والتي ظهرت خلال الأعوام الماضية،وكل ما نقوم به حاليا هي حلول مؤقتة ومنها رفع مياه الأمطار بالسيارات. 

صعوبات شبكة الأمطار المنفصلة

ولفت نافع إلى أن هناك صعوبات لإنشاء شبكة امطار منفصلة في الإسكندرية بسبب الكثافة السكانية واشغال الشوارع، والبنية التحتية الموجودة، مؤكدا أن الحل البديل موجود وهو إنشاء مشروع الدفع النفقي ولكن أيضا بها صعوبات ونعمل عليه من خلال التنسيقات مع كلية الهندسة والأجهزة المعنية بالمحافظة وهو المشروع الذي يتم بالفعل حاليا في بعض مناطق المدينة، وسنستفيد بهذا المشروع للزراعة. 

المليار جنيه ذهبت للتطوير 

وأشار نافع، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بمحطة التنقية الشرقية للصرف الصحي لشرح أسباب تداعيات نوة المكنسة ان هناك ٩١ محطة صرف يتم رفع كفاءتها، وهناك ٦ مشروعات كبيرة تنفذ في الإسكندرية لحل مشاكل المنظومة، كما أن المليار جنيه والأموال التي تم تخصيصها يتم بها شراء معدات ومضخات لتطوير المحطات وإنشاء مشروع الدفع النفقي 

وأشار نافع، إلى أن أزمة سموحة وسبورتنج جاءت بسبب أن محطة سموحة كان بها مياة تفوق استيعابها وهي محطة انحدار لا تستطيع أن تستوعب كل طاقة المياه بشكل كبير.

ووعد نافع، بأن نوة قاسم لن تشهد تداعيات مثل نوة المكنسة وهناك تجهيزات واستعدادت أكبر تتم.

أمطار غزيرة 

وكان اللواء محمود نافع، رئيس شركة الصرف الصحي بالإسكندرية، قد أكد أن حجم الأمطار التي سقطت على المحافظة خلال نوة المكنسة، كانت غير مسبوقة من قبل خلال السنوات السابقة، ووصلت الي اكثر من ٦ ملايين متر مكعب خلال ٤ ايام بطاقة استعيابية اكثر من استيعاب الشبكه التي تتحمل مليون و٥٠٠ متر مكعب.

مؤتمر صحفي الصرف الصحي

وأضاف خلال المؤتمر الصحفي المنعقد اليوم السبت بمحطة التنقية تحت عنوان تداعيات المنخفض الجوي في الإسكندرية، أن تعد نوة المكنسة من القنوات الثقيلة التي تسقط على الإسكندرية سنويا وذلك منذ عام 2015 والمحافظة تستقبل أمطار غزيرة خلال فصل الخريف، على الرغم من أن يبدأ فصل الشتاء يوم  20 ديسمبر.

وأكد  نافع علي  ان رجال الصرف الصحي يعملون على مدار الساعة قبل النوة وبعدها ولم يغادر مواقعهم، وفضلا عن تواجد سيارات الشفط في المناطق الأكثر تجمعا لمياه الأمطار، لافتا إلى أن شبكة الأمطار باتت جزء من الصرف الصحي ولا يوجد شبكه امطار منفصلة.

وأوضح أنه قد تصل الطاقة الاستيعابية إلى 2.15 مليون م3/يوم في الأيام العادية، وأن عند سقوط الأمطار تقوم منظومة الصرف الصحي باستيعاب نسبة 30% المتبقية من الإشغال الأقصى للمنظومة بواقع حوالي 635 ألف م3/يوم.

تفاصيل أزمة نوة المكنسة

وتابع أن حجم الأمطار يوم الجمعة الماضية وقت نوة المكنسة تجاوز ٦ مليون متر مكعب، كما أن تجاوز حجم الأمطار يوم السبت 20/11/2021 تجاوز الـ 19 مليون متر مكعب، ويوم الأحد 21 نوفمبر تجاوزت 58 ألف متر مكعب، ويوم الاثنين 22 نوفمبر مليون متر مكعب، وأن متوسط الأمطار خلال فترة النوة تجاوزت 6 مليون متر مكعب.

وأوضح نافع، أن يوم الاثنين شهد سقوط أمطار غزيرة غير عادية خلال ساعتين تجاوزت اكثر من ٣٠٠ الف متر مكعب، بالإضافة إلى التراكمات السابقة، وكان بنادي سموحه تراكمت تصل إلى ٢٠ الف متر مكعب داخل هذا المكان، لافتا ان المحطات كان ممتلئه وطاقتها الاستيعابية فاقت بآلاف المكعبات من المياه وبالتالي خرجت المياه في الشوارع.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية