رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

«القوات الجوية» تنظم فعاليات المنتدى الدولي الأول للقوات الجوية

القوت الجوية
القوت الجوية
Advertisements

تنظم القوات الجوية " المنتدى الدولى الأول للقوات الجوية " وذلك يوم 28 نوفمبر الجارى بدار القوات الجوية فى إطار حرص القوات المسلحة على تنظيم كبرى الفعاليات العسكرية على أرض مصر.

ويحضر المنتدى وفود رفيعة المستوى من الدول الشقيقة والصديقة، وعدد من الخبراء العسكريين، ورواد تكنولوجيا القوة الجوية، والمختصين من قطاع الملاحة العامة، ووفود شركات الصناعات العسكرية.

ويعد هذ المنتدى الذى يستمر ليوم واحد فرصة كبيرة للـتأكيد على الدور المحورى الذى تقوم به القوات الجوية لما تمتلكه من نخبة لأفضل الطيارين المقاتلين على مستوى العالم والذين يقوموا بتنفيذ كافة المهام التى توكل إليهم بمنظومة تسليح متطورة تشمل مختلف الطرازات القتالية الحديثة التى تم تزويد القوات الجوية بها مؤخرًا.

ويمثل هذا المنتدى منصة رئيسية للقوات الجوية المصرية لمناقشة الإستراتيجيات الضرورية لإستمرار تمكين مصر كمحور بارز فى مجال الدفاع العسكرى فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

مشروع مستقبل مصر

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي  اجتمع مع الفريق محمد عباس حلمي قائد القوات الجوية، واللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني، والمقدم طيار بهاء الدين الغنام مدير مشروع "مستقبل مصر".

وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول متابعة تطورات الموقف التنفيذي للمشروع القومي "مستقبل مصر" للإنتاج الزراعي، ضمن نطاق المشروع العملاق "الدلتا الجديدة" لاستصلاح إجمالي مساحة 2.2 مليون فدان.

الكيانات الزراعية العملاقة

واطلع الرئيس في هذا الإطار على الموقف التنفيذي لمشروع "مستقبل مصر" بكافة مكوناته، خاصةً ما يتعلق بمسارات وصول المقنن المائي من مياه الري، إلى جانب محطة تحلية المياه الخاصة بالمشروع، بالإضافة إلى منظومة الميكنة الزراعية والتصنيع الزراعي، فضلًا عن خطط التطوير المستقبلية للمشروع والذي يتم بالتكامل والتنسيق مع مختلف الجهات المعنية بالدولة.

وقد وجه الرئيس بتوسيع نشاط مشروع "مستقبل مصر" بحيث يتم تنفيذه في إطار شامل ومتكامل الأركان، لتحقيق الاستغلال الأمثل لأصول الدولة وتحقيق أقصى استفادة ممكنة من الموارد المتوفرة، خاصةً الأراضي الزراعية والمياه، بحيث يكون المشروع بمثابة قاطرة للتطور الزراعي في الدولة، من خلال تبني مفهوم الكيانات الزراعية العملاقة التي تتمتع بالقدرة على إحداث نقلة نوعية في قطاع الزراعة الحديثة وتحقيق الأمن الغذائي، بالإضافة إلى الاعتماد على أحدث التكنولوجيا العالمية في الري والزراعة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية