رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أهالي ربوة أكتوبر: نعاني غياب أفران الخبز والمواصلات والخدمات وإغلاق الوحدات الصحية

جهاز مدينة 6 أكتوبر
جهاز مدينة 6 أكتوبر الجديدة
Advertisements

استنكر أهالي وسكان ربوة أكتوبر بمدينة 6 أكتوبر الجديدة  حالة الجمود التي يتبعها جهاز المدينة في تنفيذ الخدمات والمواصلات للقاهرة والجيزة  واستكمال المرافق وكذلك الإهمال  في تلبية مطالبهم المشروعة بحياة كريمة آدمية وتوفير الخدمات الأساسية لمجتمع جديد يحتاج سكانه إلى أساسيات الحياة من توافر السلع الأساسية بالمولات المعطلة (ابني بيتك 6)  والوحدات الصحية التي ما زالت مغلقة، واستمرار تعنت الجهاز في إلزامهم  بدفع رسوم قيمة الشبكة الأرضية والصواعد للغاز الطبيعي.

 

وأكد الأهالي أنه على الرغم من أن مدينة 6 أكتوبر الجديدة تعد من مدن الجيل الرابع إلا أن الواقع يؤكد أن الأهالي يعيشون حياة بدائية تمامًا يعاني أهلها غياب الخدمات الأساسية وسوء المرافق والمواصلات، وغياب الرقابة، ودعا أهالي وسكان مدينة 6 أكتوبر الجديدة في شكاوى عديدة على بوابة الشكاوى الحكومية وعلى كافة وسائل التواصل الاجتماعي رئيس الحكومة والمهندس محمد عبد المقصود رئيس جهاز مدينة 6 أكتوبر الجديدة، لتحمل مسؤوليتهم أمام سكان المدينة، وإصلاح منظومة الخدمات المتهالكة على وجه السرعة، وإلغاء القرار الخاطئ على حد قولهم، بتحصيل رسوم قيمة الشبكة الأرضية والصواعد للغاز الطبيعي كشرط أساسي للحصول على الخدمة، والاهتمام أهالي وسكان ربوة أكتوبر(ابنى بيتك 6) خاصة فيما يتعلق بتوصيل الغاز الطبيعي دون أعباء اضافية، وإدخال شركات النقل الجماعى لتسهيل الانتقال إلى مناطق أعمالهم بالقاهرة والجيزة أسوة بمدينة حدائق اكتوبر وغيرها من المدن المماثلة.

 

وأكد الأهالي أن هناك العديد من المصاعب الأخرى التي يجب أن يلتفت إليها جهاز المدينة وتتمثل في ضرورة إلزام شركات الغاز والكهرباء بإعادة إصلاح الطرق التي تسببوا في تكسيرها خلفهم دون إصلاح، كذلك ضرورة اتخاذ قرار بشأن النفق أسفل السكة الحديد، وإصلاح مشكلات البنية التحتية لـ"ابني بيتك 6" (ربوة أكتوبر) وتشغيل الوحدات الصحية والمولات.

 

وأكد  جمال سيد أحمد من أهالي الإسكان الاجتماعي (ربوة أكتوبر) على ضرورة تحسين الحياة بربوة أكتوبر من خلال إنشاء أفران للخبز البلدى المدعم وتحسين جودة رغيف الخبز الذي لا يصلح للاستخدام الآدمي بالأكشاك حاليًّا، وإلغاء قرار دفع رسوم  قيمة الشبكة الأرضية والصواعد للغاز الطبيعي مشيرا إلى أنها  لم تحدث من قبل في كافة المدن الجديدة مثل دهشور وبدر وغيرها، ولم يتحمل سكان المدن الجديدة  سوى مصروفات ورسوم الغاز المتعارف عليها فقط دون غيرها.

 

وأضاف أن منطقة ربوة أكتوبر تفتقد العديد من الخدمات التي يجب أن يوفرها جهاز المدينة للسكان بدلًا من زيادة الأعباء عليهم، مشيرا إلى أن المنطقة بحاجة إلى مواصلات لمناطق القاهرة والجيزة، وسوق للخضراوات والفاكهة واللحوم بكل قطاع بدلا من اضطرارهم  للجوء للحي السادس لشراء احتياجاتهم وهو ما يمثل عبئًا إضافيًّا.

 

وقال عادل حسن من الإسكان الاجتماعي بربوة أكتوبر: "إن غياب الرقابة على منطقتنا  يحتاج إلى إعادة نظر، مطالبا الرئيس السيسي بالتدخل، مشيرًا إلى أن إغلاق الوحدات الصحية وغياب المواصلات وعدم وجود أفران للخبز البلدي المدعم وسوء نوعية الخبز المقدم للأهالي في الأكشاك  يقلل من حماس الأهالي والسكان للبقاء في المدينة وأعمارها، مضيفًا أن الأهالي يعانون بطء الجهاز في تنفيذ الخدمات، فلا وحدات صحية ولا أسواق تجارية مؤهلة، ولا خدمات آدمية للسكان،ولا مواصلات للمحافظات الكبرى  بل هناك زيادة في الأعباء على الأهالي".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية