رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

نجم مانشستر يونايتد يكشف مفاجأة عن مورينيو

جوزيه مورينيو
جوزيه مورينيو
Advertisements

كشف جيسي لينجارد لاعب فريق مانشستر يونايتد عن قيام مدرب الفريق السابق، البرتغالي جوزيه مورينيو بإجراء مكالمات فيديو مع لاعبيه، كما بين اللاعب كيف ساعده زميله برونو فرنانديز، على استعادة هالته داخل الملعب.


تصريحات لينجارد 


ويستمتع لينجارد البالغ من العمر 28 عامًا، بعام مثير، حيث قدم فترة إعارة مميزة مع وست هام، واستعاد مكانه في تشكيلة إنجلترا، قبل أن يعود إلى مانشستر يونايتد.

واستمتع لينجارد بموسمين قويين في يونايتد تحت قيادة مورينيو، قبل أن تخرجه الإصابات والمشاكل الشخصية عن مساره، وتضعه خارج خطط المدرب الحالي أولي جونار سولسكاير.

وكشف لينجارد أن مورينيو الذي يشرف حاليا على تدريب فريق روما، كان دائما ما يطمئن عليه من خلال مكالمات عبر تطبيق "فايس تايم".

وقال لينجارد في تصريحات لموقع "ذا بلايرزر تريبيون": "كانت علاقتي جيدة مع جوزيه بشكل عام، كان جيدًا معي قبل الأمور المتعلقة بالإصابة، وثق بي، أشركني في مباريات مهمة. لقد فزنا بالألقاب وجعلني فائزًا. يمكنه إخراج هذا الجانب من داخلك".

وأضاف: "لقد أحب أيضًا أن تكون له علاقة شخصية مع لاعبيه. أحيانًا كنت أنظر إلى هاتفي وأحصل منه على مكالمة فيس تايم عشوائية، اعتدت أن أجد الأمر غريبًا جدًا في البداية. كان ينادي ويقول.. مرحبًا جيسي، ماذا تفعل؟ وكنت أقول.. إنني أستريح وأشاهد التلفزيون.. ماذا تفعل عنك؟".

وتابع: "لقد وجدت الأمر مضحكا. ولكي نكون منصفين، فقد أظهر مدى اهتمامه بنا. لكن فيما يتعلق بالإصابات، نعم، كان الأمر صعبًا، لأنه لم يرغب في سماعها".
 

علاقته مع سولشاير

وتحدث لينجارد عن خروجه من خطط سولسكاير في بداية الموسم الماضي، وقال: "عدم اللعب يزيد الأمور سوءًا. لكن عندما لعبت أخيرًا، حتى عندما كنت لائقًا مرة أخرى.. لم أكن أنا، استمرت عائلتي في القدوم إلى المباريات، لكنهم لم يتمكنوا حتى من مشاهدتي. كانوا يقولون.. هذا ليس أنت وهذه ليست هالتك. كانت المباريات تمر وكأنني لم أكن هناك مثل الشبح".

وأوضح لينجارد كيف حفزته إيجابية البرتغالي فرنانديز أثناء فترة إعارته مع "هامرز"، وقال: "أشار لي برونو فرنانديز إلى أنني أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز في مقابلة مع مانشستر يونايتد... أنا؟؟ يمكنك أن تصدق ذلك؟ هذا آت من برونو!".

وأردف: "لدي الكثير من الحب لبرونو. كان يرسل لي رسائل دعم طوال فترة الإعارة. الحصول على هذا الاعتراف من شخص في مستواه كان مذهلًا".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية