رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

طلعت الفاوي يكتب: حل عبقري للقضاء على أزمة كثافة الفصول بالمدارس

المحامي طلعت الفاوي
المحامي طلعت الفاوي
Advertisements

أحد أهم معوقات إصلاح منظومة التعليم فى مصر هو الكثافة الكبيرة فى الفصول لزيادة عدد التلاميذ وقلة المدارس والفصول حيث أن مصر بها 42 مليون تلميذ وكثافة الفصل تصل إلى 80 تلميذا مما يؤثر بالسلب على التحصيل والفهم..

ولهذا فإن مصر تحتاج الى 250 ألف فصل دراسى بتكلفة 130 مليار جنيه حتى تقل الكثافة إلى 40 تلميذا فقط فى الفصل وهذا مبلغ غير متوفر.

وهناك اقتراح جيد يستحق النقاش والدراسة للعالم والمفكر عيسى فتحى وهو أن يتم تقسيم التلاميذ الى مجموعتين كل مجموعة 12 مليون تلميذ حسب آخر إحصائية لوزارة التربية والتعليم المقدرة لعدد التلاميذ في مصر بـ 24 مليوان، وكل مجموعة تدرس لمدة ثلاثة أيام فى الأسبوع والجمعة إجازة مشتركة للجميع ويمكن تعويض الثلاثة أيام بزيادة عدد ساعات الدراسة وامتداد اليوم الدراسى إلى الساعة الثالثة عصرا. 

وبهذا سيكون الاستيعاب أفضل والتحصيل أحسن هذا الى جانب الفوائد الأخرى لهذا الاقتراح وهى السيولة المرورية والقضاء على الزحام وأزمة المواصلات خاصة فى الصباح وتوفير المصاريف الى النصف فى كل أسرة لأن نفقات ثلاثة أيام فى المصاريف اليومية المعتادة للذهاب الى المدرسة تختلف عن نفقات ستة أيام.

كما أن ذلك مفيد جدا للحد من انتشار فيروس كورونا حيث سيكون هناك مسافات تباعد فى الفصل لأن الكثافة قلت للنصف. 

ونتمنى أن يلقى هذا الإقتراح الإهتمام اللائق به ويتم مناقشته ودراسته ومعرفة سلبياته وايجابياته وآلية التنفيذ له على أرض الواقع.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية