رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

سهير رمزي: عندي أكتر من ٣٠ قطة بعتبرهم أولادي ومسمياهم كلهم "لولو" | فيديو

الفنانة سهير رمزي
الفنانة سهير رمزي
Advertisements

قالت الفنانة سهير رمزي: "عندي أكتر من 30 قطة وبعتبرهم أولادي، مع أني مخلفتش علشان مشيلش مسئولية، ودلوقتي مع القطط بقعد أكِّلهم وأحن وأكشف عليهم عند الدكتور".

قطط سهير رمزي

وتابعت خلال الجزء الثاني من لقائها ببرنامج "السيرة" الذي تقدمه الإعلامية وفاء الكيلاني بقناة "دي إم سي": "أكتر من 30 قطة كلهم مسمياهم "لولو"، حتى جوزي علاء الشربيني مسمياه وبدلعه بـ"لولو"، ومن أول ما عرفته بدلعه بالاسم ده".
 

سر تسمية قطط سهير رمزي بـ"لولو"

وأضافت سهير رمزي: "لما القطط كترت عندي سميتهم "لولو" علشان ما أحتارش في أسمائهم، ولو كنت خلِّفت عيل مكنتش احترت في الـ30 قطة اللي عندي".
 

وظهرت سهير رمزي في السينما وهي في السادسة من عمرها في فيلم "صحيفة سوابق" عام 1956، وعندما وصلت العاشرة شاركت بدور طفلة في فيلم "البنات والصيف "، ثم تركت الفن وعملت مضيفة جوية.


وعندما بلغت سهير رمزي سن العشرين عادت إلى السينما عن طريق زوج والدتها الفنانة المعتزلة درية أحمد بكاتب السيناريو السيد زيادة فقدمت فيلم "الناس اللي جوة، ميرامار".


واشتهرت سهير رمزي بأدوار الإغراء في السبعينيات والثمانينيات مما ساهم بشكل كبير فى نجوميتها وشهرتها فقدمت أفلام "ثرثرة فوق النيل، ممنوع فى ليلة الدخلة، البنات عاوزة إيه، مع حبي وأشواقي، 24 ساعة حب"، إلا أن فيلم "المذنبون" عن قصة نجيب محفوظ يعد الأشهر كان أجرأ أفلامها ونجح نجاحًا كبيرًا ولم تكن راضية عن أدائها فيه، وكان سببًا فى ابتعادها عن تمثيل مثل هذه الأدوار.

 

وعاصرت عمالقة الفن فى السينما فقدمت أدوارًا أمام "كمال الشناوى، محمود مرسي، فريد شوقي، عماد حمدي".

 

واعتزلت سهير رمزي التمثيل عام 1993 بعد تقديمها فيلم "أقوى الرجال" ليكون آخر أفلامها وارتدت الحجاب.


ثم عادت إلى الفن في مسلسل تليفزيوني "حبيب الروح" عام 2006 مع مصطفى فهمي ومثلت فيه بالحجاب، ثم أعلنت خلع الحجاب، مؤكدة أن قربها من الله تعالى يتوقف على نيتها واحتشامها ولا يحدده الحجاب، وأنه غير مسموح التمثيل في مشاهد تخالف التزامها الديني والأخلاقي، مطالبة بعدم التدخل في حياتها.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية