رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

«جولة في عقل إرهابي».. ورشة عمل بمنظمة خريجي الأزهر لـ «أئمة الصومال»

 الدكتور إبراهيم
الدكتور إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر الأسبق
Advertisements

عقدت المنظمة العالمية لخريجي الأزهر ورشة عمل أونلاين بالاشتراك مع فرع المنظمة بالصومال، تحت عنوان "جولة في عقل إرهابي"، شارك فيها عدد من الأئمة والدعاة من أبناء الصومال، وذلك للرد على ادعاءات المتطرفين في قضايا فكرية متعددة، على رأسها قضية الجهاد.

ومن جانبه أكد الدكتور إبراهيم الهدهد، المستشار العلمي للمنظمة – رئيس جامعة الأزهر الأسبق، على أن جماعات التطرف تحاول جذب الشباب من خلال الاستخدام الخاطئ للنصوص والأحاديث، وشرحها وفق فهمهم المغلوط.

خطر جماعات التطرف 

وأشار المستشار العلمي للمنظمة أن هؤلاء المتطرفين، أثروا على عدد من الشباب البريء،  عن طريق تشويه الواقع  وتوظيفه لتأكيد فهمهم المغلوط، كما أنهم يحاولون إقناع الشباب بأن الطريق الوحيد للوصول للجنة هو جهادهم المزعوم، ويستخدمون في ذلك عدة وسائل، ومنها بعض الإصدارات التي يحاولون نشرها وبها أفكار تتماشى مع أهوائهم وآرائهم الفاسدة، مستشهدين في ذلك بأجزاء من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية في غير موضعها الصحيح.

وحذر الدكتور الهدهد من ترك هذه البشائع دون توعية الناس وتبصيرهم بجرائم جماعات العنف في انتهاكهم لحرمة هذه النصوص وسفك دماء الأبرياء ونهب الأموال وانتهاك الأعراض.

موقف الإسلام من تجنيد جماعات العنف للأطفال

وفي الختام تم طرح مجموعة من الأسئلة من أهمها: بيان موقف الإسلام من تجنيد جماعات العنف للأطفال، وقد أوضح الدكتور الهدهد الحكم الشرعي في هذا الموضوع، وأكد أن هذه الجماعات مفسدون في الأرض يستحقون أنواع العقاب المنصوص عليها في سورة المائدة: (إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض).

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية