رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

هل إعاقات القلب تدخل في أحقية بطاقة الخدمات المتكاملة؟.. التضامن تجيب

نيفين القباج وزيرة
نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي
Advertisements

أكد خليل محمد، مدير عام إدارة التأهيل بوزارة التضامن الاجتماعي، أن مشاكل القلب التي تعيق الشخص عن ممارسة أنشطته الحياتية يستحق بطاقة الخدمات، مشيرا إلى أن التقرير الطبي المميكن الصادر من وزارة الصحة هو الذي يحدد، حيث يتم الكشف في مستشفيات وزارة الصحة، المستشفيات الجامعية، وبعض مستشفيات القوات المسلحة والشرطة، التي تم التنسيق معها.

وأضاف في تصريحات صحفية: أن هناك جزء آخر وظيفي يعد مسئولية وزارة التضامن من خلال مكاتب التأهيل، عن طريق مختصين وخبراء مدربين، يقومون بتحديد درجة شدة الإعاقة، وهل الخلل أثر على حركته الكبرى، والصغرى، والتواصل والمشاركة فى الأسرة أم لا  لافتا إلى  أن العين الواحدة ليست كلها خارج إطار اللائحة التنفيذية للقانون، التي تنص على منح بطاقة الخدمات المتكاملة لمن " أفضل عين فى عينيه الاثنين أقل من 6 على 18، فإذا كان فاقدا لعين واحدة والعين الآخرى أقل من 6 على 18، فيحق له الحصول على بطاقة الخدمات المتكاملة "، مؤكدا أن هناك تعديل تشريعى، فيما يتعلق بالعين الواحدة تم تقديمه فى مجلس الوزراء، ثم سيتم مناقشته فى مجلس النواب.

وأوضح خليل، أن الإعاقة تعني أن الشخص غير قادر على أداء المهام اليومية للشخص، مشيرا إلى أن إعاقات القلب التي تعيق الشخص عن أداء حياته بشكل طبيعي يحق له الحصول على بطاقة الخدمات المتكاملة، مشيرا إلى أن من يجري عملية قلب مفتوح ويمارس حياته بشكل طبيعي ليس له الحق فى الحصول على بطاقة الخدمات المتكاملة، مؤكدا أن تعريف الشخص ذوي الإعاقة تكون عبارة عن وجود خلل وظيفى.

منظومة بطاقات الخدمات المتكاملة

أطلقت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، أمس الأحد المرحلة الثانية من منظومة بطاقات الخدمات المتكاملة للأشخاص ذوي الإعاقة، بحضور الدكتور أشرف مرعي المشرف العام على المجلس القومي لشئون لأشخاص ذوي الإعاقة، والدكتورة سحر السنباطي، الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، والدكتور محمد ضاحي رئيس هيئة التأمين الصحي.

800 ألف طاقة 
ووجهت وزيرة التضامن الاجتماعي الشكر لجميع الجهات المتعاونة لنجاح تلك المنظومة وعلى رأسها وزارة الصحة والسكان ووزارة التعليم العالي والمجلس القومي لشئون الإعاقة، مشيرة إلى أن هناك مجالات تعاون عديدة بين وزارتي التضامن الاجتماعي والصحة وتشمل مجالات الإعاقة، ومشروطية الصحة ببرنامج تكافل، وصحة المرأة والطفل، والألف يوم الأولى في حياة الطفل، والأطفال كريمي النسب، والرعاية الصحية لقاطني مؤسسات الرعاية وغيرها من المجالات، كما أشارت القباج أن المرحلة الأولى شهدت استخراج نحو 800 ألف بطاقة خدمات متكاملة، وأنه من المتوقع أن يصل عدد البطاقات في المرحلة الحالية إلى حوالي 3 ملايين مواطن.

حوكمة الخدمات

وأوضحت القباج أن حوكمة الخدمات المُقدمة لذوي الإعاقة مُلزمة لضمان حق المواطن والدولة في آن واحد، وأن الخدمات المتكاملة المقصود بها هو التسهيلات والمزايا العامة التى يحصل عليها الشخص ذو الإعاقة من مختلف الجهات الحكومية مثل مثل الرعاية الصحية، والالتحاق بالتعليم الدامج، وتسهيلات النقل والمواصلات، وإتاحة السكن، والحق في ممارسة الرياضة وغيرها من الخدمات التي أٌقرتها التشريعات السارية المقررة، مشيرة إلى أن الإعاقات تشمل إعاقة حركية وسمعية وبصرية وذهنية وسمع-بصرية وقصار القامة، بالإضافة إلى الإعاقات الأمراض المُزمنة التي تُعجز صاحبها عن أداء الأنشطة اليومية والتي قد تعرض حياته للخطر حال عدم التصدي لها.  

واستعرضت وزيرة التضامن الاجتماعي دورة عمل إصدار بطاقة الخدمات المتكاملة، مؤكدة أن البطاقة ذكية ومؤمنة، كما أنها تتوافق مع مواصفات شبكة المدفوعات القومية" ميزة"، بالإضافة إلى إمكانية إضافة العديد من تطبيقات الخدمات الحكومية إليها، سواء كانت مالية أو عينية، مشيرة إلى أن البطاقة يتم تجديدها كل 5 سنوات للحالات المستقرة لمدة الحياة دون إعادة الكشف الطبي لتجديدها، أما في الحالات غير المستقرة، فسيتم رصد تاريخ إعادة الكشف على البطاقة طبقًا لتوصية الكشف الطبي.

وأشارت القباج إلى أنه تم ميكنة المنظومة بأكملها وتطوير الربط الشبكي بين الجهات المعنية وهي وزارة التضامن الاجتماعي والصحة والسكان والتعليم العالي والمستشفيات العسكرية والشرطية الشريكة، كما تم تدريب القائمين على منظومة الكشف الطبي والوظيفي، وتخصيص خط ساخن لتلقى التظلمات وهو 15044 وجار ميكنة موقع إلكتروني لتلقي تلك التظلمات، حيث يحق للمواطن أن يتظلم ويعيد الكشف مرة أخرى.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية