رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تسرب نفطي هائل يضرب سواحل كاليفورنيا | فيديو

تسرب نفطي يضرب سواحل
تسرب نفطي يضرب سواحل كاليفورنيا
Advertisements

ضرب تسرب نفطي هائل سواحل مقاطعة أورانج بولاية كاليفورنيا الأمريكية، أمس الأحد، مما أسفر عن نفوق الأسماك والطيور.

نشأ التسرب وفقًا لموقع لوس أنجلوس تايمز، الذي تم الإبلاغ عنه لأول مرة أمس الأول السبت، من خط أنابيب قبالة ساحل هنتنجتون بيتش متصل بمنصة نفطية بحرية.

تقدر كمية التسرب بما لا يقل عن 126 ألف جالون من النفط الخام، مما تسبب في بقعة امتدت حوالي 8320 فدانًا.

قال مسؤولون بعد ظهر أمس الأحد: إنه يبدو أن خط الأنابيب توقف عن التسرب، لكن من غير الواضح سبب التسرب ومدة تدفق النفط خارج النظام.

وأكد مسؤولون أن الطيور والأسماك النافقة بدأت في الظهور على الشاطئ.

وفي ذات الصدد، قال كيم كار، عمدة شاطئ هنتنجتون بيتش: "في عام حافل بالتحديات بشكل لا يُصدق، يشكِّل تسرب النفط هذا أحدَ أكثر المواقف تدميرًا، التي تعامل معها مجتمعنا منذ عقود".

مقاطعة أورانج

وقال مسؤولون: إنه من المرجح أن يستمر النفط في الاقتراب من شواطئ مقاطعة أورانج في الأيام القليلة المقبلة.

على الرغم من إغلاق الشاطئ، خرج السكان على الرمال في وقت مبكر من يوم الأحد لمراقبة الأضرار.

وقال جون إيلي (58 عامًا) وهو من سكان هنتنجتون بيتش: "إنه أمر فظيع.. إنها لزجة، وسميكة".

أرسلت نائبة مقاطعة أورانج ميشيل ستيل خطابًا إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الأحد تطلب فيه إعلان كارثة كبرى لمقاطعة أورانج، مما سيوفر مساعدة فيدرالية إضافية للوكالات الحكومية والمحلية والأفراد المتضررين من التسرب.

ويعد تسرب مقاطعة أورانج أكبرَ من كارثة التسرب التي حدثت في خليج سان فرانسيسكو عام 2007، حيث تسرب 58000 جالون من الوقود، مما أدى إلى وفاة أكثر من 6800 طائر.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية