رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بالأسماء والمستندات:

محاكمة مدير عام بـ"التأمينات" وآخرين تسببوا في مقتل رئيس خزينة

الهيئة القومية للتأمين
الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي
Advertisements

قررت النيابة الإدارية في القضية 100 لسنة 63 قضائية عليا إحالة مدير عام منطقة تأمينات بور سعيد ومسؤولين آخرين من مساعديه للمحاكمة التأديبية العاجلة بعد ثبوت ارتكابهم مخالفات مالية وإدارية جسيمة ترتب عليها مقتل رئيس الخزينة والإضرار بالمال العام.

أكد تقرير الاتهام أن المحالين الثلاثة لم يؤدوا العمل المنوط بهم بدقة وخرجوا على مقتضى الواجب الوظيفي وخالفوا القواعد والأحكام المعمول بها والمنصوص عليها في القوانين واللوائح والتعليمات المنظمة ولم يحافظوا على ممتلكات الوحدة التي يعملون بها وأساءوا استخدام أدوات وأصول وممتلكات الجهة التي يعملون بها ولم يردوا على مناقضات الجهاز المركزي للمحاسبات وارتكبوا اعمالًا تتنافى مع التجرد والالتزام الوظيفي.

وكشفت التحقيقات أن مصطفى محمد بكير، رئيس مكتب تفتيش بور سعيد اللتأمين الإجتماعي خلال فترة عمله مدير مكتب تأمينات المقاولات، سمح لرئيس خزينة المكتب، بالقيام بأعمال صرف المعاشات لفترات مسائية دون سند وتسليمه نسخة من مفتاح المكتب بما من شأنه تعريض المنشأة والمال العام للخطر، ومما سهل قيام مجموعة من الخارجين على القانون بقتله في الساعات الأولى من صباح يوم 8 يوليو 2019 حال وجوده بالمكتب قبل مقتله بأربعة وعشرون ساعة بعد مواعيد العمل الرسمية.

رئيس الخزينة

وتبين من أوراق القضية أن المحال أهمل في الإشراف والمتابعة على أعمال مرؤوسه رئيس الخزينة المتوفي مما ترتب عليه احتفاظه دون سند بعدد 172 بطاقة صرف معاش (فيزا كارد) تخص مواطنين واستخدامها بنفسه في أعمال صرف المعاشات حال ضبطها بالمكتب بعد مقتل مرؤوسه الصراف بما من شأنه الإضرار بالمال العام.

واشترك المحال مع مدير شئون العاملين بمنطقة بور سعيد للتأمين الإجتماعي في التقاعس عن إتخاذ الإجراءات اللازمة كل فيما يخصه حيال تصويب الوضع بشأن مناقضة الجهاز المركزي للمحاسبات عن مخالفة شغل المتوفي وظيفة مندوب صرف مكتب المقاولات رغم كونه من العاملين بالمجموعة النوعية للوظائف التخصصية، وعدم انتمائه للمجموعة النوعية للوظائف المكتبية رغم إصرار الجهاز على تنفيذ المناقضة مما ترتب عليه بقاء الصراف في شغل الوظيفة بالمخالفة حتى مقتله.

وانتهت تحقيقات النيابة الإدارية إلى أن معتز جمال مسعد، مدير عام منطقة تأمينات بور سعيد (قطاع الأعمال العام والخاص) تقاعس عن اتخاذ الإجراءات اللازمة حيال ما ارتكبه المخالف الأول، وأهمل في الإشراف والمتابعة على أعمال مرؤوسيه الأول والثانية مما ترتب عليه ارتكابهما المخالفات المنسوبة إليهما بشأن مناقضة الجهاز المركزي للمحاسبات.

 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية