رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

دول دخلت الموجة الخامسة لكورونا.. سريعة الانتشار بين فئات الشباب

الموجة الخامسة لكورونا
الموجة الخامسة لكورونا
Advertisements

في الوقت الذي تستعد فيه مصر لدخول الموجة الرابعة لكورونا، دخلت بعض الدول الآخرى في الموجة الخامسة لكورونا بالتزامن من انتشار متحور دلتا بلس، وارتفاع أعداد الإصابات، وسرعة انتشار الوباء بالاخص بين فئات الشباب. 

 

إيران

وتواجه إيران منذ أواخر يونيو ما وصف بـ"الموجة الخامسة" من التفشي الوبائي، سببتها سلالة دلتا شديدة العدوى، وتعد هذه الموجة الأشد فتكا منذ رصد الفيروس في البلاد في فبراير 2020.

 

وأعلنت السلطات الإيرانية فرض إجراءات إغلاق مؤقتة في محاولة للحد من تزايد الإصابات والوفيات اليومية الناتجة عن فيروس كورونا، مع السعي إلى زيادة وتيرة التلقيح، كما سيمنع التنقل بوسائل النقل الخاصة بين المحافظات. 

 

اسبانيا

ودخلت اسبانيا أيضا في الموجة الخامسة، حيث تختلف الموجة الخامسة من فيروس كورونا في إسبانيا عن الموجة الأربع السابقة، حيث الارتفاع الأخير في الإصابات بسرعة غير عادية، ولكن بين مجموعة محددة جدًا من السكان: الشباب الذين تقل أعمارهم عن 30 عامًا حدث هذا لسببين رئيسيين: نوع التفاعل الاجتماعي الذي يشارك فيه هذا القسم في إسبانيا، وارتفاع معدلات التطعيم بين كبار السن. 

 

تونس

وتونس أيضا علي أعتاب الموجة الخامسة، فقد حذرت السلطات الصحية في تونس، من اقتراب الموجة الخامسة من كورونا؛ مشددة على ضرورة التطعيم ضد الفيروس المستجد.

 

وووفقا لفضائية "نسمة" التونسية، قالت عضو اللجنة الوطنية للتطعيم ضد فيروس كورونا المستجد في تونس، رافلة تاج، إن الموجة الخامسة لفيروس كورونا ستزامن عودة التلاميذ إلى المدارس في أكتوبر المقبل، مشيرة إلي أنه يمكن تحقيق مناعة جماعية بعد تلقيح 6 ملايين شخص، لافتة إلى أن التطعيمات تحمي الأفراد من ارتفاع نسب الوفيات بسبب (كوفيد-19)، وتحمي من تحورات الفيروس.

 

موجات قادمة

وكشف الدكتور مجدي بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، أن الموجة الخامسة من فيروس كورونا تّضرب الآن الولايات المتحدة الأمريكية وإيران وأسبانيا، وهذا دليل أن هناك موجات من كورونا مازالت قادمة، وبالتالي لا داعي للتخلي عن التدابير الوقائية.

 

وأوضح بدران، أن التحورات الكثيرة في سلالة «دلتا» قد تُظهر أعراض جديدة، قائلا «إحنا مش ناقصين، كفاية اللي عملته السلالات الجديدة، اللي هيتقاعس عن التدابير الوقائية واللي هيهمل التطعيمات ده هيبقى مرشح أنه يصاب بأي سلالة جديدة سواء كانت دلتا أو غيرها، وهو أمر يهدد البشرية بشكل عام".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية