رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

إسرائيل ترد على صاروخ غزة بغارات مكثفة

غارات إسرائيلية على
غارات إسرائيلية على غزة
Advertisements

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم السبت، عدة غارات جوية تستهدف مواقع لحركتي حماس والجهاد الإسلامي في قطاع غزة

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي: إن "الطائرات الإسرائيلية استهدفت مواقع في غزة تابعة لحركة حماس ردًا على إطلاق قذيفة صاروخية من القطاع".

 

وفي وقت سابق، مساء أمس الجمعة، أفاد جيش الاحتلال الإسرائيلي بأن صاروخا أُطلق من قطاع غزة تجاه المستوطنات الإسرائيلية القريبة، بعد وقت قصير من إعلان تل أبيب القبض على أسيرين من إجمالي ستة فروا من سجن جلبوع يوم الإثنين الماضي.

 

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان: "في أعقاب التقرير عن دوي صافرات الإنذار، تم تحديد عملية إطلاق واحدة من قطاع غزة باتجاه الأراضي الإسرائيلية، وقد اعترضتها منظومة القبة الحديدية".

 

وأعلنت إسرائيل، الجمعة، إلقاء القبض على الأسيرين يعقوب محمود قادري ومحمد العارضة.

 

ونشرت القناة مقطع فيديو قالت إنه يوثق عملية الاعتقال التي جرت في مدينة الناصرة العربية داخل الخط الأخضر.

 

وأضافت أن الاثنين كانا يتجولان في الشارع طالبين الطعام، وهما يحاولان تغطية وجهوهم حتى لا يتم التعرف عليهم "لكن الناس رفضوا وأبلغوا الشرطة".

 

وفر 6 أسرى فلسطينين فجر الاثنين الماضي من سجن جلبوع، عبر فتحة داخل إحدى الزنازين، متصلة بنفق ينتهي بفتحة أخرى خارج أسوار السجن، وأعلنت إسرائيل حالة التأهب القصوى بحثا عنهم بمشاركة الجيش والشرطة وأجهزة أمنية أخرى..

 

أفادت هيئة البث الإسرائيلية، صباح اليوم السبت، بإلقاء القبض على اثنين من الفلسطينيين الهاربين، بما في ذلك زعيم كتائب شهداء الأقصى السابق زكريا الزبيدي، في شمال إسرائيل. 

 

جاء ذلك بعد ساعات من القبض على اثنين آخرين في مدينة الناصرة، من أصل 6 فلسطينيين تمكنوا من الهروب من سجن جلبوع الاسرائيلي.

 

كشفت مصادر أمنية إسرائيلية ما اسمته المعلومة الذهبية، التي قادت إلى اعتقال الأسيرين الفلسطينيين يعقوب قادري ومحمود العارضة، وهى مكالمة مع قيادي كبير في غزة. 

ونقلت القناة "13" الإسرائيلية، عن مصدر في الشاباك وصفته بالكبير، أن "المعلومة الذهبية التي دلت على الأسيرين الفارين كانت عندما اكتشفنا مكالمة بينهما وبين قيادي كبير في غزة".

 

اعتقال الأسيرين

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أخرى أن عملية اعتقال الأسيرين محمد قادري ومحمود العارضة جاءت بناء على إفادة من أحد الأشخاص في الناصرة، كان قد شاهدهما في سيارة، فهرعت الشرطة إلى المكان بسرعة كونها منتشرة في الشمال بشكل كبير، وقد تم تحويل الأسيرين إلى التحقيق لدى الشاباك.

 

بعد 5 أيام من البحث والتفتيش والمداهمات ألقت قوات من الشرطة الإسرائيلية مساء الجمعة القبض على اثنين من الأسرى الستة الفارين من سجن جلبوع، في مدينة الناصرة.

 

وحسب المعلومات فإن الأسيرين اللذين جرى القبض عليهما هما محمود عبد الله عارضة (46 عاما) من جنين وهو معتقل منذ العام 1996 ومحكوم مدى الحياة ويعقوب محمود قادري (49 عاما) من بير الباشا، وهو معتقل منذ العام 2003 ومحكوم مدى الحياة.وجاء في بيان للشرطة أنها اعتقلت اثنين من الأسرى الستة في منطقة جبل القفزة بالناصرة.

 

وكان 6 أسرى، جميعهم من سكان محافظة جنين، نجحوا بالفرار من سجن "جلبوع" شديد الحراسة، الإثنين الماضي.

 

وتقول سلطة السجون الإسرائيلية إن الأسرى استخدموا نفقا من فتحة في زنزانتهم للخروج من السجن.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية