رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

السياحة تبدأ جمع طلبات صرف الدفعتين الثامنة والتاسعة لإعانات كورونا

الدكتور خالد العناني
الدكتور خالد العناني وزير السياحة
Advertisements

خاطبت غرف السياحة، أعضائها لبدء تلقي طلبات صرف إعانات كورونا الدفعتين الثامنة والتاسعة من الدفعات المخصصة للعاملين بالمنشآت والمشروعات السياحية بمختلف أنشطتها للتخفيف من آثار أزمة كورونا على تلك المشروعات والعاملين بها.

وقررت غرفة السلع العاديات السياحية مد باب تلقي طلبات صرف الدفعتين الثامنة والتاسعة من إعانات كورونا للعاملين بالبازارات السياحية إلي ال 13 من سبتمبر المقبل بدلا من ال 29 من أغسطس الجاري لمنع المنشآت مهلة من استكمال طلبات الحصول علي المنح وتقديمها الي صندوق الطؤاري بوزارة القوي العاملة.


التفتيش على شركات السياحة


وتواصل وزارة السياحة والآثار، إيفاد لجان من مفتشي الإدارة المركزية لشركات السياحة بالوزارة للمرور على الشركات السياحية ومقراتها وفروعها داخل محافظة البحر الأحمر، لمتابعة سير العمل بها والتأكد من مدى التزامها بما جاء بالقانون المنظم لعملها، إلى جانب متابعة آلية تنفيذ الرحلات السياحية التي تنظمها داخل المحافظة، ومدى كفاءة وسائل النقل السياحي والليموزين.

وأشارت إيمان قنديل مساعد وزير السياحة والآثار لشئون الشركات السياحية، إلى أن اللجنة قامت بالمرور على ٢٣٥ مقر رئيسي وفرع للشركات السياحية بالمحافظة لمتابعة أعمالهم سواء بالنسبة لنشاط النقل السياحي بها أو شروط الترخيص.

مخالفة 14 شركة سياحية

وأضافت مساعد وزير السياحة والآثار لشئون الشركات السياحية، أن عدد المخالفات التي رصدتها اللجان انحصرت في عدد ١٤ مخالفة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال هذه الشركات المخالفة.


وأشارت إلي أن الشركات التي بها ملاحظات خاصة بالنقل السياحي طلبت مهلة لتوفيق أوضاعها من حيث «فحص- صيانة- GPS» نظرًا لظروف جائحة فيروس كورونا وتأثيرها على السوق، ومن المقرر أن يتم إعادة المرور علي هذه الشركات خلال الفترة المقبلة للتأكد من تلافيها هذه الملاحظات.

النسخة النهائية لاستراتيجية الترويج

وكان الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، تسلم النسخة النهائية للاستراتيجية الإعلامية للترويج السياحي لمصر والتي كُلف بإعدادها التحالف الكندي الإنجليزي منذ بداية العام الحالي، تمهيدًا لإطلاق حملة ترويجية دولية للسياحة المصرية لمدة ٣ سنوات تبدأ في نهاية العام الحالي.

واستغرق إعداد هذه الاستراتيجية حوالي ٦ أشهر، قام فيها مسئولو التحالف وفريق العمل الخاص بها بعمل دراسة متعمقة للسوق السياحي المصري والأسواق الرئيسية المصدرة للسياحة إلى مصر من مختلف دول العالم، وكذلك الأسواق المنافسة.

مواصفات الاستراتيجية

وقام التحالف بتحليل أكثر من ٨٠ مليون منشور إلكتروني على مواقع التواصل الاجتماعى عن محتوي السياحة والسفر في جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى إعداد استمارات استبيان والتي تم توزيعها علي أكثر من ١٢ ألف سائح من ١٢ دولة من مختلف دول العالم ممن زاروا مصر خلال الثلاث سنوات الماضية أو ممن يعتزمون زيارتها خلال الثلاث سنوات القادمة للوقوف على آراء وتوجهات السائحين، حيث شملت استمارة الاستبيان معلومات لقياس مستوي رضاء السائحين وتوصياتهم ومقترحاتهم عن المقصد السياحي المصري، ونقاط الضعف التي يجب معالجتها والعمل علي تحسينها.

مراحل إعداد الاستراتيجية

وتضمنت مرحلة إعداد الاستراتيجية عقد لقاءات مع أكثر من ٥٠ مسئول حكومي في مصر، والاتحاد المصري للغرف السياحية، وبعض كبار المستثمرين والخبراء السياحيين، وعدد من أساتذة الجامعات، وقيادات وزارة السياحة والآثار، بالإضافة إلى بعض الخبراء والمسئولين السياحيين الدوليين من خارج مصر.

وتعتبر هذه الاستراتيجية منهجًا واضحًا وجديدًا يتضمن الرؤية والرسالة وأولويات الترويج في خطة مرحلية واضحة بما سيساهم في وضع اللآليات اللازمة التي سيتم علي أساسها تنفيذ الاستراتيجية علي أرض الواقع للترويج للمقصد السياحي المصري ومنتجاته المتنوعة في الأسواق السياحية المستهدفة خلال الثلاث سنوات القادمة في ضوء المتغيرات الحديثة لهذه الأسواق.

اهداف الاستراتيجية

كما تعتمد هذه الاستراتيجية علي إبراز الحياة بالمقصد السياحي المصري باعتباره مقصد متجدد ومتنوع وما يقدمه من تجارب سياحية مختلفة للسائحين من مختلف الفئات العمرية والأذواق، وكذلك تسليط الضوء علي أن مصر مقصد سياحي آمن يتمتع ببنية سياحية قوية وشمس مشرقة وجو دافئ وشواطئ خلابة وحياة بحرية متميزة وحضارة متفردة، إلى جانب الفنون الحديثة والسينما والمسرح والحرف التراثية والأكلات المصرية التقليدية الشهية والفعاليات الرياضية والفنية والأثرية والثقافية وغيرها من مصادر الجذب السياحي، بالإضافة الى إبراز الخبرات السياحية المتراكمة للعنصر البشري ومشروعات البنية الأساسية السياحية القوية التي تقوم بها الدولة في مختلف المجالات.

ومن المقرر أن يتم خلال الفترة القليلة القادمة تنظيم العديد من ورش العمل لاطلاع جميع المعنيين بالقطاع السياحي العام والخاص بملامح الاستراتيجية الجديدة حتى يتمكن الجميع من العمل سويًا في نفس الاتجاه للترويج للمقصد المصري في ظل المتغيرات الحديثة للأسواق العالمية، كما أنه سيتم التعاقد مع شركة دولية لتنفيذ هذه الاستراتيجية والحملة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية