رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

عدم الرقابة على تجار السيارات تورط المستهلك

السيارات
السيارات
Advertisements

ظاهرة الأوفر برايس، هي مبلغ مالى يفرض على أسعار السيارات داخل السوق المصرى، حيث تجاوز كل الحدود في الفترة الأخيرة بسبب قلة المعروض من السيارات ووصل إلى أكثر من 60 ألف جنيه لبعض السيارات.

وفى ذات السياق المتصل طالب أسامة أبوالمجد رئيس رابطة تجار السيارات، بضرورة الرقابة على تجار السيارات والموزعين في مصر لمنع ظاهرة الأوفر برايس المستمرة. 

وطالب بفرض عقوبات على أي تاجر يتضح أنه يفرض أوفر برايس على سياراته.

 

الأوفر برايس وصل للأجهزة الكهربائية


وأوضح  أسامة أبوالمجد رئيس رابطة تجار السيارات، أن الأوفر برايس لم يعد مرتبط بالسيارات فقط، بل وصل الى العديد من الأجهزة الكهربائية موضحا أن الوكلاء والشركات هي التي يجب أن تفرض الرقابة على موزعيها لعدم فرض أوفربرايس وذلك بالأخص للسيارات التي عليها إقبال كبير. 

 

ويأتي الأوفر برايس مقابل الحصول واستلام السيارة بصورة فورية في مصر بدلًا من الانتظار في قوائم انتظار الوكيل للحصول على السيارة.

 

انتشار كورونا له دور كبير في الاوفر برايس


وحدد أسامة أبوالمجد رئيس رابطة تجار السيارات، انتشار فيروس كورونا وما نتج عنه من تراجع في تواجد بعض المكونات الخاصة بالسيارات كسبب رئيسي في انتشار الأوفربرايس. 

وقال إن ذلك تسبب في قلة إنتاج السيارات بصورة عامة في العالم وليس في مصر فقط وبالتالي قل الإنتاج المحلي من السيارات كما تراجعت أعداد السيارات المستوردة المعروضة في ظل وجود إقبال وطلب مما يؤدي إلى الأوفربرايس.

 

مطالب بعدم شراء أي سيارة تباع بأوفر برايس


وأشار أسامة أبوالمجد رئيس رابطة تجار السيارات، تأثر العالم بنقص الشرائح الإلكترونية التي تسببت في أزمة صناعة السيارات في كل دول العالم.

3 مصانع رئيسية في العالم لإنتاج الشرائح الالكترونية للسيارات

 وحدد أسامة أبوالمجد رئيس رابطة تجار السيارات، 3 مصانع رئيسية في العالم لإنتاج الشرائح الالكترونية للسيارات وهي مصانع في الصين وتايوان مصنع لشركة سامسونج، وبالتالي عند حدوث أزمة لهذه المصانع تتأثر صناعة السيارات في العالم. وطالب من مشتري السيارات بعد شراء سيارة الأوفر برايس والبحث عن بديل لها على الفور.

 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية