رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

هربًا من الحر.. مصرع عاملين وإصابة ثالث غرقًا في نيل المنصورة

جثة
جثة
Advertisements

لقي عاملان في العقد الثالث من العمر مصرعهما عقب أن جرفهما التيار بنهر النيل بالمنصورة  التابعة لمحافظة الدقهلية، لعدم إجادتهما للسباحة ونزولهما النيل هربا من  ارتفاع درجات الحرارة.


وكان اللواء سيد سلطان مدير أمن الدقهلية تلقى إخطارا من اللواء ايهاب عطية مدير مباحث الدقهلية يفيد بورود بلاغ لقسم شرطة ثان المنصورة من إدارة شرطة النجدة بوجود غريق بمياه نهر النيل خلف منطقة " قصر الثقافة " دائرة القسم. 

 

وعلي الفور انتقل  الضباط وقوات الإنقاذ النهري الي مكان البلاغ وتم إنتشال كل من هاني فضل زكي معوض ۳۲ سنة عامل، ونجل عمه  أبانوب جرجس زکی معوض عامل، ويقيمان شارع الجلاء " دائرة قسم أول المنصورة، شخص مجهول الهوية في العقد الثالث من العمر.


وتم نقلهم إلى مستشفى الدولى بالمنصورة وتبين وفاة الأول والثاني وإصابة الثالث بغيبوبة، وتم حجزه بقسم العناية المركزة. 

 

وبسؤال شاهدي الواقعة  عبدالسبع محمد عبدالسمیع ؛ حداد، ومقيم شارع " سكة سندوب " دائرة قسم أول المنصورة، محمد عبدالله عبد الحليم يوسف ۲۳ طالبا، ومقيم قرية " ميت شنشا " دائرة مركز أجا، أكدا أنها شاهدا المذكورين حال قيامهم بخلع ملابسهم ونزولهم المياه للإستحمام، ولعدم إجادتهم السباحة جرفهم التيار ولم يتهما أحدأ بالتسبب في ذلك


وبسؤال كل من  شقيق المتوقى الأول  سمير فضل زکی معوض سائق، وشقيق المتوفي الثاني مینا جرجس زکی معوض 43  سنة حداد، ويقيمان شارع الجلاء " دائرة قسم أول المنصورة  ايدا ذات المضمون، ولم يتهما أحدأ بالتسبب في ذلك، ولم يتعرفا على المصاب، وحرر عن ذلك المحضر رقم ۲۰۲۱/۰۲۷۲ إداري قسم ثان المنصورة، وجاري العرض الثيابة العامة.

حادث آخر 

وعلي صعيد اخر، كشفت الأجهزة الأمنية بالدقهلية غموض عثور أهالى قرية البرامون التابعة لمركز المنصورة، بمحافظة الدقهلية، على جثة شاب مقتول وملقاة فى الأراضى الزراعية وتبين أنه متغيب منذ فترة كبيرة.

تلقى اللواء رأفت عبد الباعث مدير أمن الدقهلية، إخطارا من اللواء مصطفى كمال مدير مباحث المديرية، بورود بلاغ لمأمور مركز المنصورة، بالعثور على جثة شاب ملقى داخل الأراضي الزراعية ومقتول بقرية البرامون التابعة لدائرة للمركز.

وانتقل الرائد أحمد توفيق رئيس مباحث المركز إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين أن الجثة لشاب يدعى "كريم.أ" من كفر البدماص، مقيم في جديلة، ومتغيب منذ يوم 7 يناير الماضي، وكان يعمل سائقا على توك توك،  وتم نقله إلى مشرحة مستشفى المنصورة الدولي لبيان ما به من إصابات ومعرفة أسباب الوفاة.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وجارٍ البحث عن المتهمين وكشف غموض الواقعة.

وبداية الواقعة عندما تلقى قسم شرطة ثان المنصورة بلاغا من  أشرف محمد إبراهيم محمد عبده "51 سنة - نجار "، مقيم منطقة "جديلة " دائرة قسم شرطة ثان المنصورة يفيد بغياب نجله " كريم"،  ۲۰ سنة - سائق توك توك، مقيم بذات العنوان، عن المنزل بتاریخ ۲۰۲۱/۱/۹ عقب خروجه للعمل بالتوك توك خاصته وتحرر محضر رقم ۲۰۲۱/۲۰4، اداري قسم ثان المنصورة.

وتبلغ  لمركز شرطة المنصورة بعثور الأهالي على جثة لشخص بمدخل مأخذ مياه متفرع من نهر النيل، بزمام قرية " البرامون " دائرة المركز، وانتشالها بمعرفه قوات الإنقاذ النهري وما تبين من مناظرتها أنها لشخص مجهول الهوية، في العقد الثالث من العمر في حالة انتفاخ بعموم الجسم وتعفن شديد وغير واضحة المعالم، يرتدي ملابسه كاملة، وينتعل فردة حذاء بقدمه اليمني فقط وبيده اليسري ساعة يد رقمية جلد وباليد اليمني انسيال معدن وعثر بجيب بنطاله على مبلغ ۱۰۰ جنيه، ولم يعثر بحوزته على ثمة اوراق ثبوتية.

وتم اتخاذ الإجراءات الفنية وبمراجعة الطب الشرعي ومناقشة الطبيب القائم بالتشريح، قرر بأنه تعذر الجزم بوجود إصابات وتحديد سبب الوفاة لوجود الجثة في حالة تعفن شديد وانتفاخ بعموم الجسم. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية