رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

اليوم ذكرى رحيل السيدة عائشة «حبيبة حبيب الله»

السيدة عائشة
السيدة عائشة
Advertisements
فى مثل هذا اليوم عام 668 م رحلت حبيبة حبيب الله السيدة عائشة أم المؤمنين رضى الله عنها، وهي ابنة الصديق الوفي أبي بكر الصديق وزوج الرسول صلى الله عليه وسلم،  وكما كتبت الصحفية سناء البيسى مقالا عن السيدة عائشة تحت عنوان (حبيبة حبيب الله) قالت فيه:



للسيدة عائشة مقولة كانت ترددها دائما (مامر على بابى يوما قط إلا وقال كلمة تقر بها عينى ) وتقصد الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم الذي قال ( ما بين منبرى وبيت عائشة روضة من رياض الجنة).


تقول عائشة رضي الله عنها " أية امرأة كانت أحظى عنده منى بمقولته عليه السلام : حبك يا عائشة في قلبي كالعروة الوثقى لا تنحل عروته ولا تنفك عقدته " ، وكانت دائما حين تنتابها الغيرة تقول: لرسول الله صلى الله عليه وسلم كيف العقدة يا رسول الله، فيقول: على حالها. 


وعندما سأل عمرو بن العاص النبي: يارسول الله من أحب الناس إليك؟فيقول: عائشة، وسأله ومن من الرجال؟ فيقول: أبوها.


ناصحة للزوجات 


ولأن عائشة تدرجت فى عينى الرسول فكان يأتيها بصاحباتها ليلعبن معها ، أو يحملها على عاتقه لتطل على رقص الأحباش إلى أن أصبحت ناضجة مجربة تنصح الزوجات.


شاهدة على مولد الأمة 


عاشت السيدة عائشة فى كنف زوجها رسول الله تسع سنوات وبضعة أشهر شهدت خلالها مولد الأمة وإقامة الدولة وتنزل الوحى وكمال الدين وتمام النعمة.


كما شهدت أحداث الغزوات وعاشت انتصار بدر الكبرى ودرس أحد وأزمة الخندق وعظمة الفتح المبين، عايشت ما أنزل الله من قرآن بشأنها لتبرئتها من حادث الإفك فى كتابه العزيز حين قال (لولا فضل الله عليكم ورحمته فى الدنيا والاخرة لمسكم فيما أفضتم فيه عذاب عظيم إذ تلقونه بألسنتكم وتقولون بأفواهكم ماليس لكم به علم وتحسبونه هينا وهو عند الله عظيم).


تقول عائشة رضي الله عنها: كان رسول الله يقسم فيعدل ويقول : " اللهم هذا قسمى فيما أملك فلا تلمنى فيما تملك ولا أملك ) يعنى قلبه.


وتقول عائشة : كنت أتوضأ أنا ورسول الله من إناء واحد تختلف إيدينا فيه وتلتقى ، وعن أبى سلمى عن عائشة قولها: كنت أنام ورسول الله يصلى ، فإذا أراد أن يسجد غمز رجلى فضممتها إلى ثم يسجد .


سيرة رسول الله


حبيبة حبيب الله المبرأة فى كتاب الله قد حفظت لنا سيرة نبى الإسلام ، وأكدت السنة ووعظت وأرشدت ، وأهدت وفسرت وأطلعتنا على صميم حياة الرسول ومجريات الأمور فى بيوت أمهات المؤمنين فتحدثت عن صيامه وقيامه ، ووصف صلاته فى الليل وطريقته فى الحج وفى الحديث ( خذوا شطر دينكم من الحميراء ) 


خطبة النساء 


وفى زمانها اشتغلت بالفتوى حتى وفاتها وكانت تخطب فى النساء تعلمهن ، عاشت عائشة بعد الرسول 47 عاما خرجت فيها فى موقعة الجمل لترحل فى سنة 58 من الهجرة وقد تجاوزت السبعين من عمرها .
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية