رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

في ذكرى رحيلها.. رحلة ناهد شريف من الطفولة البائسة إلى التعري لعلاج شقيقتها

الفنانة ناهد شريف
الفنانة ناهد شريف
Advertisements
عاشت فى صباها حياة بائسة حزينة منذ اختطف الموت والدتها يوم زفاف شقيقتها، مما أدى إلى إصابة شقيقتها بالصرع وعندما وصلت السابعة عشر رحل والدها.

ناهد شريف هى من مواليد 1942 اسمها الحقيقى سميحة محمد زكى  ورحلت فى مثل هذا اليوم 7 أبريل 1981.


لم تكمل تعليمها بسبب صرامة أبوها ضابط الشرطة فى تربيتها هى وشقيقاتها بعد رحيل الأم لتواجه سميحة الحياة مع أختها الصغيرة المريضة بشلل الأطفال .


ورغم ماقيل ويقال عن الفنانة ناهد شريف إلا أنها ستظل صاحبة بصمة فى تاريخ السينما، عاشت السعادة والبؤس وسقطت مرة واحدة فى حياتها دفعت ثمنها باقى عمرها.

قررت سميحة التى عرفت بناهد شريف فيما بعد أن تعمل بالغناء فى الملاهي الليلية لعلاج شقيقتها، واكتشفها المصور وحيد فريد وقدمها إلى حسن الإمام وبركات فظهرت فى أدوار صغيرة، إلا أن المخرج والمنتج حسين حلي المهندس التقطها وقدمها لأول مرة فى فيلم "تحت سماء المدينة"، ووقع فى غرامها ثم تزوجها رغم فارق السن بينهما 30 سنة، وتبناها فنيًا بأفلامه وشهرته وثقافته فتألقت ولمعت فى سماء الفن وكان يقول عنها: أكثر ما جذبني لناهد شريف أننى وجدت لديها قلبا مليئا بالشجن، ومن هنا لم أتعامل معها فنيا على أنها ممثلة قادرة على أداء أدوار الإغراء لأن حيويتها تجعلها تعتقد أنها فتاة شقية، فكان يتوافر فيها مقومات الممثلة الجيدة بجانب طموحها الشديد.. 



وسرعان ما بدأ التنافر بينهما ووقع الطلاق بسبب غيرة المهندس عليها   وأصبحا اصدقاء حتى أنها قالت عنه بعد الطلاق: أنا أقدر الأستاذ حلمى المهندس ولا أنسى فضله علي لكن الحياة الزوجية استحالت بيننا بعد انعدام التفاهم فقررنا الانفصال فى هدوء وكل منا يحمل للآخر الحب والاحترام وأجمل الذكريات.

 من الأفلام التى قدمتها فى بدايتها "أشرف خاطئة" مع نور الشريف و"البحث عن المتاعب" مع عادل إمام، "لغة الحب" مع أحمد رمزى، "أنا وبناتى" عام 1961، "امرأة ورجل" مع رشدى أباظة عام 1971،
 أما الفيلم الذى اعتبرته ناهد شريف نقطة سوداء فى تاريخها ومنع عرضه فى مصر وهو فيلم "ذئاب لا تأكل اللحم" وهو إنتاج كويتى مشترك عام 1973 شاركها فيه عزت العلايلى ومحسن سرحان لتصبح بطلة أول فيلم بورنو فى السينما العربية وثار حوله جدل حتى إنها أصبحت نجمة أغلفة المجلات اللبنانية الموعد والشبكة والصياد وكانت صورها على الأغلفة بدون ملابس فارتفع توزيعها.

ومنع عرض الفيلم فى مصر، كما أنه واجه هجوما كاسحا من النقاد والسينمائيين والرأى العام ودفعت وحدها الثمن.


أحبت ناهد شريف الفنان كمال الشناوى بعد أن عرض عليها بطولة فيلم من إنتاجه "نساء الليل"، وحصلت فيه على جائزة التمثيل الأولى ثم تزوجته سرًا، وكانت تقول عنه "حبى الوحيد" ورضيت أن تكون الزوجة الثانية فى حياته لمدة 6 سنوات دون أن تدرى زوجته الأولى بهذا الزواج ، وقدمت معه عددا كبيرا من الأفلام منها "بيت الطالبات، الوديعة وغيرها".

قال عنها الفنان كمال الشناوى: ناهد شريف كفنانة عاشقة لعملها بدرجة كبيرة قدمت معها عدد كبير من الأفلام الجميلة الرائعة، أما ناهد الزوجة فهى المرأة الوحيدة التى ارتبطت بها بشدة، فقد كانت إنسانة خفيفة الدم لأقصى درجة ومرحة للغاية وباستمرار تشيع حولها جوا من البهجة والسرور".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية