X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 م
مهرجان القاهرة السينمائي يعرض ٢٧ فيلما عالميا لأول مرة بالدورة ٤١ غرفة القاهرة التجارية توقع بروتوكول تعاون مع نظيرتها الإيطالية التأمين الصحي يتعاقد مع المراكز الطبية المتخصصة بفوة لسد العجز وزير الرياضة يبحث مع وكالة التعاون الألماني تفعيل العديد من المشروعات علي جمعة: الجماعات المتشددة لم يتربوا في بيئة علمية محترمة كالأزهر شيخ الأزهر: لم نرَ التعصبَ إلا بَعْدَ ظهورِ جماعاتِ الدم والعُنفِ تعاون إعلامي بين الهيئة الوطنية للإعلام ومركز الاتصال الوطني البحريني الداخلية تحرر 4 آلاف مخالفة كهرباء وقضيتي أموال عامة في المحافظات البابا تواضروس يلتقي رئيسة التحالف التقدمي بالبرلمان الأوروبي عضو بـ"محلية النواب" يرفض إلغاء أو تخفيض المستويات في قانون المحليات التحفظ على 46 برميل مخللات مجهولة المصدر في الدقهلية للمرة العاشرة.. إنجي علاء تتعاون مع يوسف الشريف في مسلسل "النهاية" مجلس كنائس مصر يزور شيخ الأزهر تفاصيل الدفعة الثانية من مشروعات "وفد بورسعيد مع المرأة المعيلة" القبض على 33 سائقا يقودون تحت تأثير المخدرات أعلى الطرق محمد فراج يكشف كواليس "الممر" في "صاحبة السعادة" بوراك أوزجفيت يروج لمسلسله "قيامة عثمان" في "كان" الفرنسية (صور) "المحافظين" يناقش إشكاليات برنامج التمكين السياسي للمرأة وزيرة التخطيط تعرض الفرص الاستثمارية لمصر بمؤتمر "مصر تستطيع"



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

المتهم البريء (1)

السبت 14/سبتمبر/2019 - 12:59 م
 
التطبيع ليس جريمة يعاقب عليها مرتكبها، ربما تكون هذه الجملة صادمة لكل السادة رافضى التطبيع مع إسرائيل.. وحتى لا أتهم بالخروج على الإجماع ، فإننى أؤكد أننى أرفض التطبيع، ولكن تعالوا نبتعد عن العواطف وننظر للأمور بموضوعية وعقلانية.. ليس في قانون نقابة المهن التمثيلية، ولا في لائحتها، ولا في لوائح الاتحاد العام للنقابات الفنية، ما يفيد منع الأعضاء من التطبيع مع إسرائيل.. كما أنه بالطبع ليس ضمن قوانين الدولة ما يمنع من هذا التطبيع وليس هناك ما يجرمه.

تعالوا نعود ثمانية وثلاثين عامًا إلى الوراء، وبالتحديد في 19 يناير 1981، اجتمع مجلس إدارة الاتحاد العام للنقابات الفنية في جلسة عادية برئاسة الكاتب الكبير سعد الدين وهبة رئيس الاتحاد.. كان ذلك بعد عامين من توقيع معاهدة السلام المصرية-الإسرائيلية، وفي هذه الجلسة التاريخية بحكم ما ترتب عليها من قرارات خلال الثلاثين عامًا الماضية، وفي سطرين فقط اتخذ مجلس الاتحاد قراره التالى: "ممنوع منعًا باتًا التعامل بأى شكل من الأشكال مع إسرائيل"، ويعلن عن ذلك في جميع النقابات، وسيعاقب كل من يتعامل معها من أعضاء النقابات الثلاث بالفصل من النقابة.

هذه الأسطر هي النص الكامل لقرار اتحاد النقابات الفنية برفض التطبيع الفنى مع إسرائيل، الطريف أن هذا القرار جاء بمبادرة فردية من رئيس الاتحاد، وفقًا لما جاء في محضر الجلسة، حيث قال "وهبة": "تم الاتصال بى أمس لتكوين لجنة فنية من النقابات الثلاث لزيارة إسرائيل والبدء في دراسة مجموعة من الأنشطة الفنية هناك، ورفضت واتخذت قرارًا باسم الاتحاد بأنه لا تعامل مع إسرائيل وأعرض الأمر عليكم لاتخاذ القرار"..

وقد وافق المجلس بالإجماع على القرار.. وقد وقع على محضر الاجتماع رئيس الاتحاد، والغريب في الأمر أن صورة المحضر موقعة أيضاَ بالاعتماد من وزير الدولة للثقافة والإعلام ورئيس المجلس الأعلى للثقافة السيد منصور حسن، ومنذ ذلك التاريخ وحتى الآن – بعد مرور 30 عامًا على معاهدة السلام المصرية- الإسرائيلية، مازلت هذه الأسطر القليلة تتحكم في مسار الحركة الفنية في مصر وتخضع لأهواء وتفسيرات. كلما حدث حادث.

الغريب أن النص واضح وصريح ولا لبس أو غموض فيه.

واسمحوا لى أن أعيده مرة أخرى "ممنوع منعًا باتًا التعامل بأى شكل من الأشكال الفنية مع إسرائيل". وبالنظر إلى مشاركة الفنان خالد النبوى في الفيلم الأمريكى "اللعبة العادلة" نجد أنه قد مارس حقه الدستورى في قبول عمل عرض عليه، ووجد فيه مصلحته الشخصية حتى لو شاركت في الفيلم ممثلة إسرائيلية "ليزار شارهى" أو أكثر، فإن هذا لا يعتبر تطبيعًا مع إسرائيل، لأن الفيلم إنتاج أمريكى، وليس هناك ما يمنع من التعامل مع الولايات المتحدة الأمريكية.. وللحديث بقية إن كان في العمر بقية.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات