X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
السبت 21 سبتمبر 2019 م
طلب إحاطة حول خطة الحكومة للحد من استخدام البلاستيك "دورها يا عم صموئيل".. حكايات الصعيديات عن مدشات ورحى الغلال (صور) 5 شروط صحية يجب توافرها في المنشآت التعليمية تعرف على خطة السكك الحديد والمترو في أول أيام الدراسة العجلة والتوك توك والحنطور.. وسائل نقل الطلاب إلى المدارس في أسيوط (صور) تراجع طفيف في تأخير القطارات اليوم السبت انتشار الباعة الجائلين أمام بوابات مدارس أسيوط في أول أيام الدراسة (صور) انتظام الدراسة بمدارس أسيوط لجميع المراحل بنسبة حضور عالية (فيديو وصور) انطلاق فعاليات معرض "الأسبوع الصناعي الكبير" بأرض المعارض.. 8 أكتوبر 5 أسواق مستهدفة لوزارة السياحة من عقود الشراكة مع "اكسبيديا" قضايا الدولة تطالب بحل جمعيتي "الزاكيات للخدمات والتمويل متناهي الصغر" تجديد حبس صاحب شركة سرق 165 ألف جنيه من سيارة بالتجمع قمة مصغرة بين الزمالك والأهلي في دوري الجمهورية 2003.. اليوم مدافع أرسنال يقرر الرحيل عن الفريق بسبب دافيد لويز شقيق شاب عثر على جثته في الجيزة: وجدته معلقا من رقبته داخل الحجرة "القاهرة التجارية" تطالب بتسهيل استيراد مستلزمات الإنتاج إطلاق حملة "لا تسامح مع العنف ضد النساء".. الإثنين خبيرة: ارتفاع أسعار البترول عالميا يدعم قطاع البتروكيماويات بالبورصة "صحة قنا" تطالب بمتابعة دورية لقسطرة القلب بالمستشفى العام



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الثقافة + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

زبيدة ثروت تحكي ذكريات أول لقطة في السينما

الأحد 25/أغسطس/2019 - 02:34 ص
ثناء الكراس
 
في مجلة الكواكب عام 1960 وفى سلسلة مقالات كتبها الفنانون والفنانات كتبت زبيدة ثروت (رحلت 2016) بعضا من ذكرياتها فقالت:
وقفت أمام الكاميرا لأول مرة في فيلم "دليلة" بعد أن فزت في مسابقة الكواكب للجمال، ولقنى الأستاذ محمد كريم العبارة التي سأقولها إلا أننى أثناء التصوير تحول نظرى اليه وهذا خطأ، واذا به يصرخ ويقول "ماتبصليش يا بنتى".

كل هذا أمام جمهور كبير تجمع في البلاتوه من فنيين وعمال ومتفرجين جاءوا ليشاهدوا الفتاة التي سبقتها ضجة وأفردت لها الكواكب صفحاتها.
أحسست بالدموع تذرف من عينى وأبكى في نواح ظاهر، ورأتنى شادية بطلة الفيلم فصعبت عليها وراحت تطيب خاطرى وقالت: كلنا في الأول كنا مثلك شخط فينا المخرج، وعندما كنت مثلك شخط في سليمان نجيب شخطة جففت الدم في عروقى، هكذا نتعلم يازبيدة فلا تغضبى، وبذلك كان أول درس من الأستاذ الكبير.

حدث في فيلم "الملاك الصغير" أن كان أحد المشاهد يتطلب أن أتدحرج على السلم وأسقط عند أسفله، وفكر المخرج في إحضار بديلة عنى دوبليرة، ولم أوافق على تعديل المشهد قبل اظهار وجهى بانفعالات من تسقط على السلم.

كان المشهد فيه قوة ويجب أن أؤديه كما هو، وحاول المخرج أن يثنينى عن عزمى فأصررت وتدحرجت على السلم بمقعدى وسقطت على الأرض وتخرشمت وسالت الدماء من فمى وأصيبت برضوض لزمت الفراش بسببها أسبوعين.

وفى فيلم (شمس لا تغيب) اقتضت حوادث الفيلم أن أتعثر في حجر على قمة تل في صحراء الفيوم وإذ أنا عائدة من عند صبى بدوى كان صديقا لى وكنت قد تغيبت عن ابى حسين رياض طويلا..فخرج في قافلة من العربان يبحث عنى وهو ينادى في يأس فأسمع صوته وأجرى إليه لأطمئنه فتتعثر رجلى في حجر وتتدحرج على التل حتى السفح وأصاب بالعمى من صدمة رأسى بحجر آخر.

وكان يمكن أن يتم المشهد كما تتم هذه المشاهد على الشاشة ببديلة عنى بالدحرجة، ولكنى رفضت واستلزم الأمر أن يختاروا لى تلا شديد الانحدار حتى تكون الدحرجة قوية، وعثرت في الحجر وتدحرجت بعنف وأحسست بدوار وأنا أفعل لكنى قاومته بإرادة من حديد.. وكان المشهد من أروع ما قدمت في شمس لا تغيب.

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات