X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الإثنين 26 أغسطس 2019 م
مصادرة 15 طن فول غير صالحة للاستهلاك الآدمي في الإسكندرية هاني حتحوت يستضيف إبراهيم سعيد في «الماتش» معارض بيع الأدوات المدرسية بالإسكندرية طوق النجاة للمواطنين من جشع التجار فحص بلاغات المرور بواقعة سرقة بطاريات السيارات بالمعادي آخرها طرح «فوري».. خبراء يحددون أسباب نجاح الطروحات الخاصة في البورصة بدء أولى مراحل تنفيذ تجميل العريش بمنحة رئاسية 150 مليون جنيه (صور) برلماني: وقف التعيينات ليس حلا في إصلاح الجهاز الإداري للدولة نائب رئيس بتروجت: نطالب اتحاد الكرة بتنفيذ حكم مركز التسوية "صحة قنا": تفعيل بروتوكول الأمصال ومكافحة العدوى بالمستشفيات معسكر مبكر للمقاصة بالإسكندرية استعدادا للقاء الزمالك جمال علام: تقدمت باستقالتي كمستشار لعدم أهمية دوري تقديم موعد معسكر المنتخب الأوليمبي 24 ساعة محمد شريف بعد انتقاله لإنبي: لاسارتي اتهمني بالباطل التحفظ على 76 ألف قطعة جاتوه في مصنع بدون ترخيص بأوسيم ضبط نصاب انتحل صفة مهندس بحي العجوزة حبس عامل تهرب من سداد 3 ملايين جنيه غرامات في دار السلام تامر حسني في بروفة حفل مدينة العلمين الجديدة (فيديو) انطلاق مؤتمر محامي مصر السنوي ٢٥ سبتمبر في الغردقة مكاسب مصر للطيران من الحصول على الأيزو الدولية



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

السلطة عبر الاغتيالات!

الثلاثاء 23/يوليه/2019 - 12:51 م
 
منذ طرد الإخوان شعبيا من السلطة عام ٢٠١٣ وهم لا يتوقفون عن العمل لاستعادة ما حدث في يناير ٢٠١١.. أي أن تقوم انتفاضة شعبية يستغلونها للإمساك بالسلطة مجددا كما فعلوا ذلك من قبل.. ولذلك لجأوا إلى الأدوات الإعلامية والسياسية لخداع قطاعات من النخبة المصرية للتعاون معها كما حدث قبل وبعد يناير ٢٠١١، ثم لخداع أكبر عدد من المواطنين المصريين.. وكل فترة واُخرى يخرجون بمبادرات جديدة في هذا الإطار.

لكن ذلك لم يمنع الإخوان من رهان آخر، ربما رأوه هو الأسرع لتحقيق ما يستهدفون، وهو استعادة السلطة التي طردوا منها شعبيا.. وهذا الرهان هو رهان الاغتيالات.. فهم منذ عام ٢٠١٣ يحيكون المؤامرات لتنفيذ عدة اغتيالات في البلاد أولا ينتقمون بها ممن يَرَوْن انهم حرموهم من السلطة، وثانيا ليفتحوا الباب أمام عودتهم لهذه السلطة.

ومن يلم بتاريخ الإخوان الحافل بالاغتيالات التي نفذوها ومحاولات الاغتيال التي أخفقوا في تنفيذها سوف يتأكد من ذلك، وسيدرك أن رهانهم على الاغتيالات هو رهان أساسى لديهم.. وبما أننا نحتفل اليوم بذكرى ثورة يوليو فلنتذكر كم محاولة اغتيال دبرها ونفذها الإخوان للتخلص من زعيمها "جمال عبدالناصر"، الذي يعتقدون أنه حرمهم من فرصة عمرهم للهيمنة على السلطةَ من خلال فرض وصايتهم على حركة الضباط الأحرار.

وأمس قال الرئيس السيسي نحن لا نخاف الموت.. وهو محق فرغم تعدد محاولات اغتيال "عبدالناصر" إلا أنه مات على سريره.. بقى القول إن اغتيال "السادات" لم يمكنهم من الوثوب إلى السلطة.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات