X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأحد 26 مايو 2019 م
«لمس أكتاف» الحلقة 20.. فتحي عبد الوهاب وحنان مطاوع يتألقان في مشهد رومانسي (فيديو) وفاة "ياسمين" الضحية الثالثة لانفجار أسطوانة غاز بالغربية منقذ أتوبيس الأطفال بإيطاليا ضيف "القاهرة اليوم".. الليلة "التضامن" تحدد حالة طلب المعاش لغير المؤمن عليهم (صوت) بقميص الزمالك.. ريهام سعيد تحتفل بعيد ميلاد ابنها طارق ضبط «أم هاشم» ونجلها بحوزتهما كمية من الهيروين بطنطا برلمانيون يكشفون أسباب تأخر إصدار قانون تنظيم الفتوى آمنة نصير: «لست من رواد المساجد وأصلي القيام في بيتي» ١٨ لاعبا بمعسكر المصري بالعين السخنة استعدادا للداخلية 4 توجيهات للأطباء الجدد عند استلام التكليف بوزارة الصحة «قمر هادي» الحلقة 20.. محاولة هروب رشدي الشامي من السجن مصر للطيران تبدأ اليوم تكثيف رحلاتها لنقل معتمري رمضان «الغرفة التجارية» تطالب بتنشيط الأسواق وكسر الركود موعد ليلة القدر | "خير من ألف شهر".. كل ما تريد معرفته عن ليلة القدر محافظ قنا: 2 مليار و741 مليون جنيه تكلفة إنشاء مشروعات الإسكان انهيار منزل من ثلاثة طوابق بالمنيا دون وقوع إصابات "الصحة العالمية" تحتفل باليوم العالمي للامتناع عن تعاطي التبغ.. 31 مايو مستثمرو المناطق الصناعية يطالبون بتغيير آليات تخصيص الأراضي طارق فهمي: تفجيرات فرنسا لن تكون الأخيرة لتنظيم داعش



تفضيلات القراء

أهم موضوعات خارج الحدود + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

مصير أردوغان في تقرير مصر.. تفاصيل تشويه جثة «ذكى مبارك» بتركيا

الخميس 16/مايو/2019 - 10:28 م
زكريا مبارك زكريا مبارك وكالات
 
كشف زكريا مبارك، شقيق الضابط الفلسطينى زكى مبارك، الذي تعرض للقتل في تركيا، بذريعة تورطه في عملية تجسس لصالح القيادي محمد دحلان إن جثة شقيقه وصلت مستشفى فلسطين بالقاهرة وبها آثار تعذيب وخياطة طبية في كافة أنحاء الجسد، وفي الساق والصدر والقدمين.

وبالفحص تبين أنها منزوعة الأعضاء مثل القلب والكبد، مضيفًا: "هل تم انتزاع الأعضاء خلال عملية تشريح الجثة لإخفاء أي أدلة على وجود تعذيب وصعق بالكهرباء؟"، مضيفًا: "لماذا إذن تم انتزاع اللسان والبلعوم أيضًا؟".

وأضاف في تصريحات لموقع "العربية نت"، أن وجه شقيقه تعرض لحروق شديدة، وبه بقع سوداء، والذراعان بهما آثار كي وحرق وخياطة طبية، وكذلك الساقان، حتى باطن القدم والكعبان بهما آثار خياطة طبية، وكسور بالعظام بجميع أجزاء الجسم، مؤكدًا أن شقيقه تعرض لتعذيب وحشي، ومن بشر لا يستحقون أن ينتموا لبني الإنسان.

وأشار إلى أن صور الجثة سيتقدم بها لكافة المحافل والمحاكم الدولية لتكون شاهدة على دموية النظام التركي وانعدام إنسانيته.

وأضاف زكريا مبارك: إن الفحص المبدئي للجثة يؤكد أن شقيقه تعرض لتعذيب شديد، وصعق بالكهرباء، وضرب بالهراوات والعصي الحديدية في الساق والقدمين، وكافة مناطق الجسد، كما تعرضت جمجمته للكسر، حتى اللسان انتزعوه بقوة، ويبدو أنهم انتزعوه بعد وفاته، والبلعوم كذلك. وأكد أن السفارة الفلسطينية في القاهرة وعدت بإرسال طبيب لفحص الجثة وكتابة تقرير مختوم ومعتمد بحالتها، تمهيدًا لنقلها إلى غزة ودفنها هناك.

وذكر شقيق الضحية الفلسطيني أن جثة شقيقه لن تنقل من مصر إلا بعد الحصول على تقرير طبي بحالتها، تمهيدًا لملاحقة النظام التركي، مؤكدًا أن شقيقه لم يمت منتحرًا كما زعمت السلطات التركية بل مات مقتولًا، وقامت السلطات هناك بالمماطلة في تسليم الجثة حتى تتعرض للتحلل والتعفن، ومن ثم يسهل إخفاء معالم الجريمة، وإزالة آثار التعذيب.

مستطردا: إن الله رد كيد الأتراك وبقيت المعالم واضحة وشاهدة على بشاعة ودموية نظام أردوغان"، وكتب الطبيب الشرعي التركي حقيقة ما شاهده، وأكد أن الجثة بها إصابات وجروح أدت للوفاة، وليس كما قالت السلطات إنه انتحر شنقًا.

وكانت أسرة القتيل الفلسطيني قد تقدمت ببلاغ للنائب العام المصري، المستشار نبيل صادق، الأربعاء، تطلب فيه رسميًا إعادة تشريح جثمان زكي مبارك، وتقديم تقرير طبي بحالته، وإثبات العلامات الواردة به، والتي تؤكد تعذيبه وقتله جراء التعذيب، وتدحض رواية السلطات التركية عن انتحاره.

وذكرت الأسرة أنها طالبت منظمات وجهات دولية بمناظرة الجثة، وبيان حجم ما بها من آثار وعلامات تعذيب أدت لوفاته، لكنها اكتشفت أن دخول مسئولي هذه الجهات والمنظمات لمصر مرتبط بموافقة السلطات المصرية والنائب العام المصري، موضحة أنها ترفض نقل الجثة ودفنها في غزة قبل إثبات حقيقة ما حدث والحصول على حق زكي من السلطات التركية.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات