رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزير المالية: البنك الآسيوي للاستثمار يبحث تمويل مشروعات مصرية

Advertisements

أعلن عمرو الجارحي وزير المالية ومحافظ مصر في البنك الآسيوي للاستثمار أن مجلس إدارة البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية سيبحث بدءا من سبتمبر المقبل طلب تمويل لعدد من المشروعات المصرية بالبنية التحتية خاصة بقطاع الطاقة الجديدة والمتجددة والجاري عرضها حاليا على البنك.


وأضاف الجارحي أنه ألقى كلمة مصر بالجلسة الافتتاحية لاجتماع مجلس المحافظين الذي عقد مؤخرا بكوريا الجنوبية، والتي تحدث فيها هوانج جيو آن رئيس كوريا الجنوبية، وكيم دونج يون وزير المالية الكوري، وجين ليجوين رئيس البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية، حيث تناول أهم جوانب برنامج الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي الذي تنفذه الحكومة المصرية وما تم تنفيذه من إجراءات إصلاحية على جميع الأصعدة.

وأشار إلى أن قيادات البنك الآسيوي أشادوا بالإصلاحات المصرية وما حققته من نتائج إيجابية على صعيد السياسة الاقتصادية والمالية، إلى جانب تحسن معدلات وهيكل النمو الاقتصادي، حيث أكد مسئولو البنك أن مصر دولة محورية في الإقليم وموقعها يمثل نقطة التقاء ومدخل للأسواق الآسيوية والأوروبية والأفريقية.

وأكد الجارحي أهمية دور البنك الآسيوي في تمويل مشروعات البنية التحتية بالدول الأعضاء باعتبارها من أهم آليات جذب الاستثمارات الخاصة وتحسين مناخ ممارسة الأعمال، إلى جانب تركيز البنك على المشروعات في مجال الطاقة وربط للدول الأعضاء بما يعزز من التبادل التجارى وتدفق الاستثمارات.

وأوضح الوزير أن نجاح البنك ساهم في الزيادات المتتالية في عدد أعضاء البنك، حيث تم قبول دفعة جديدة ليرتفع عدد أعضاء البنك إلى 77 دولة منهم 43 دولة آسيوية والباقي من خارج آسيا، مما يعكس رغبة العديد من دول العالم في الاستفادة من خدمات البنك وما يقدمه من تمويل لتطوير قطاع البنية التحتية.

ولفت وزير المالية إلى أن انتخاب أحمد كجوك نائب وزير المالية المصرى بمجلس مديري البنك لتمثيل مجموعة الدول الأعضاء من دول أفريقيا وأمريكا اللاتينية، يعكس الدور المحوري لمصر في تنسيق مواقف الدول النامية وثقلها على الساحة العالمية والإقليمية خاصة بأفريقيا.

ومن جانب آخر عقد الجارحي عددا من الاجتماعات واللقاءات مع كبار المسئولين بكوريا الجنوبية وعدد من الدول الأعضاء شملت لقاءً مع وزير المالية الكوري، حيث تم مناقشة سبل دفع العلاقات الثنائية وتفعيل الحوار الإستراتيجي بين وزارتي المالية بالبلدين خاصة على مستوى السياسات المالية والضريبية، بجانب الاتفاق على أهمية تبادل الخبرات الفنية والبشرية والاستفادة من الخبرات الكورية في مجال الميكنة ونظم المعلومات ونظم الدفع والتحصيل الإلكتروني.

وتابع الجارحي: "أنه اتفق مع الوزير الكوري على أهمية تنظيم عدد من الزيارات المتبادلة لكوادر وزارتي المالية بالبلدين وبصفة خاصة خبراء مصلحتي الضرائب والجمارك من أجل تعزيز التعاون المشترك".

وفي سياق متصل شارك أحمد كجوك نائب وزير المالية للسياسات المالية، في ورشة عمل حول وسائل جذب استثمارات القطاع الخاص لقطاع البنية التحتية، حيث شارك فيها رؤساء كبري صناديق وبنوك الاستثمار المعنية بقطاع البنية التحتية، حيث عرض الخبراء الدوليين أفضل الممارسات الدولية والإصلاحات المطلوبة لتشجيع القطاع الخاص للمشاركة في استثمارات البنية التحتية.

وعلى هامش الاجتماعات عقد كجوك الذي يتولي أيضا منصب المدير التنفيذي لمجموعة الدول غير الآسيوية وغير الأوروبية الأعضاء بالبنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية، لقاءات مع ممثلي كندا وشيلي والأرجنتين لتنسيق المواقف حول العديد من الأمور المهمة التي سيناقشها البنك خلال الفترة القادمة، كما ناقش معهم رؤيتهم لدور البنك وأهمية المشروعات والقطاعات التي سيتم توجيه تمويل لها من البنك إلى جانب سبل تعزيز التعاون الفني والمالي بين هذه الدول ومصر.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية