Advertisements
Advertisements
الأربعاء 28 يوليه 2021...18 ذو الحجة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

حزب الحركة الوطنية يعقد اللقاء الأسبوعي حول قضايا الشأن العام

سياسة حزب الحركه الوطنيه
حزب الحركة الوطنية

محمد زكريا

يعقد حزب الحركة الوطنية المصرية، اجتماعا برئاسة اللواء رؤوف السيد علي رئيس الحزب مع قيادات وأعضاء الأمانة العامة للحزب وعدد من أمناء الحزب بالمحافظات في إطار اللقاء الأسبوعي المفتوح، والذي يضم كوادر الحزب لمناقشة عدد من القضايا والملفات الهامة المتعلقة بالشأن العام وبتحركات الحزب الميدانية على الأرض في الأمانات المركزية والفرعية.



جلسات حوار

وأكد النائب عبد الاله عبد الحميد أمين عام التنظيم، أن اللقاء الدوري المفتوح ينعقد أسبوعيا في شكل جلسات حوار ونقاش حول ما يطرح من تحديات تشغل بال الراي العام نتبادل خلاله وجهات النظر والرؤى والمقترحات التي يمكن من خلالها التوصل لأفضل الحلول لما يواجهنا من مشاكل وتحديات.


مشروعات القوانين

وشدد عبد الإله عبد الحميد على إننا سنناقش أيضا خلال الاجتماع عدد من مشروعات القوانين المتعلقة بالفلاح والمزارعين يتحدث خلالها النائب محمد عزمي عضو مجلس الشيوخ عن حزب الحركة الوطنية المصرية وسيتم تجهيز رؤية الحزب ورفعها إلى مجلسي النواب والشيوخ للاسترشاد بها والأخذ لما يراه مناسباً من آراء ومقترحات وبما يتوافق مع المصلحة العامة.


انتخابات المحليات

وكان الدكتور كريم نور الدين أمين المجالس المحلية بحزب الحركة الوطنية المصرية قال إن الفترة المقبلة تحتاج إلى المزيد من العمل للاستعداد لانتخابات المحليات التي تمثل حجر الزاوية في مسيرة البناء الديمقراطي والمؤسسات الشعبية، التي تضمن التمثيل الجيد لقطاعات الشباب والمرأة، والتي تقوم بدور محوري في إثراء التجربة الديمقراطية، وتحفز على الممارسة السياسية والحزبية السليمة.


وأشار إلى أن صدور قرار الأمانة العامة بالحزب بتشكيلات هيئة مكتب أمانة المجالس المحلية، يعد بداية لمرحلة جديدة من العمل والجهد، الذي يتطلب منا مواصلة التواصل الجماهيري وبناء القواعد الحزبية.


المجالس المحلية

وتابع أمين المجالس المحلية أن دور المجالس المحلية لا يقل أهمية عن مجلسي الشيوخ والنواب، إذ أن عضو المحليات يكون على تواصل دائم ومباشر مع المواطنين، لذا يجب التشديد في عملية اختيار أعضاء المجالس المحلية لخطورة وأهمية دورهم.


خاصة وأن الدستور منحهم صلاحيات واسعة، ترسخ المعني الحقيقي للرقابة الشعبية على السلطة التنفيذية، بما يحقق جانب كبير من التوازن في الممارسة السياسية السليمة.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements