Advertisements
Advertisements
الجمعة 7 مايو 2021...25 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

الحركة الوطنية: قضية سد النهضة الأهم خلال المرحلة المقبلة

سياسة حزب الحركه الوطنيه
حزب الحركة الوطنية

محمد زكريا

أكد الدكتور أحمد رؤوف مستشار رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية الشئون السياسية والتنظيمية ، ان قضية سد النهضة ستبقي هي القضية الأهم والأبرز خلال المرحلة المقبلة لما تمثله من تحديات إقليمية صعبة، تواجهها الدولة في ظل تربص كثير من الاطراف المعادية ، التي تسعي الي توريطنا في ازمات متالية سواء علي المستوي الداخلي او الخارجي.

خاب ظنهم

وأضاف "رؤوف": "يظن البعض أن هذه الأزمة تمثل ضغطاً علي النظام السياسي، أو ربما تسبب له شرخاً في الوضع الداخلي ، ولكن خاب ظنهم ، وخاب ايضاً مسعاهم ، لأن تلك أزمة قومية تمس مستقبل وطن بأسره، وستخلق حالة من الالتفاف والتكاتف الغير مسبوق حول القيادة السياسية، وتزيد أيضاً من تماسك الجبهة الداخلية، لأن الجميع سيواجه خطرا واحدا ، خطرا سيؤثر سلباً علي البقاء والمصير، الجميع سيواجه معركة حياة أو موت لا مكان فيها  للحلول الوسط ، خاصة إذا ما استمرت إثيوبيا في غيها وتعنتها بشأن سد النهضة، وممارساتها في المماطلة وعدم احترام المواثيق والمعاهدات الدولية". 

سد النهضة

واضاف أحمد رؤوف إن الرسائل التي يوجهها الرئيس عبد الفتاح السيسي بشأن سد النهضة كلها رسائل قوة وشموخ، رسائل تؤكد قدرة الدولة في حماية حقوقها ومكتسباتها وعدم خضوعها لاي ضغوط او ممارسات استفزازية من شإنها النيل من حصة مصر في مياه نهر النيل وهذا الموقف الوطني يحسب لرئيس مصر والتاريخ يشهد كيف يكون المصريين أوقات الشدة تجدهم صفاً واحداً خلف قيادتهم خاصة اذا ما كان الخطر والتهديد خارجي .

مسار المفاوضات

وأوضح مستشار رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية للشئون السياسية والتنظيمية ان مصر علي طول مسار المفاوضات ابدت مرونه كبيرة وتحركت علي كافة المسارات الدبلوماسية وشرحت عدالة القضية ونزاهة الموقف المصري امام كل المجتمعات وفي كافة المحافل الدولية ولم تعترض علي اي خطط تنموية للجانب الاثيوبي باعتبارة حق من حقوقهم المشروعة لكنها في ذات الوقت ترفض ان يمس احد حقوقها التاريخية في مياه نهر النيل وترفض ان يكون مشروع سد النهضة مشروع لتعطيش الشعب المصري او المساس بأمنه القومي وحقة في الحياة ما ترفض هذا التعجرف الاثيوبي وافشالها لكل المسارات التفاوضية السلمية .

النظام الإثيوبى

وتابع رؤوف: إن النظام الإثيوبي سيدفع الثمن غالياً جراء هذا التعنت غير المبرر، في ظل تحالفها مع اطراف معادية علي حساب دولتي المصب والجوار مصر والسودان، لأنها تهدر الفرصة تلو الفرصة ، وتضيع جهود مخلصة تبذل من أجل إيجاد حل سلمي، لأزمة تؤثر سلباً علي جيرانها ، وتحرمهم حقهم في البقاء والحياة، مشدداً علي ان الموقف الاثيوبي سيعرض المنطقة كلها لاضطرابات ، وحالة من عدم الاستقرار الجميع في غني عنها.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements