Advertisements
Advertisements
الخميس 25 فبراير 2021...13 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

7 معلومات عن «الإخواني» الذي يهدد ترامب.. بهجت صابر مؤيد لـ«أبو إسماعيل».. اعتدى على الوفود الإعلامية المصرية في نيويورك.. نظم تظاهرات ضد 30 يونيو.. شقيق «شوبير» أبرز أصدقائه

بدون تبويب
بهجت صابر

عبدالرحمن عباس


الرئيس الأمريكي الجديد، لا يخفي نيته تجاه جماعات الإسلام السياسي، هو يعلن منذ البداية أنه سيحاربهم، وسيعمل على اقتلاعهم من كافة الدول التي يتواجدون فيها، ربما لهذا السبب كان هناك ارتياح لدى بعض الدول، ومنها مصر، التي عانت في ظل حكم الرئيس السابق باراك أوباما، ودعمه المستمر لجماعة الإخوان.

ومع تولي «ترامب» الحكم، ونشوب التظاهرات، ظهرت بعض الأصوات المصرية التي تشير إلى أن منظمي تلك المظاهرات هم الإخوان.

«بهجت صابر» اسم جاء ضمن أبرز الذين يحاربون «ترامب»، هكذا قال الإعلامي أحمد موسى، الذي حذر الرئيس الأمريكي الجديد من هذا الرجل، الذي وصفه بأنه أخطر العناصر الإرهابية.

من هو بهجت صابر؟ ولماذا حذر أحمد موسى منه؟ 

1- بحسب المعلومات المتاحة، فإن بهجت صابر مصري المولد، وعاش بالقاهرة فترة من الوقت، قبل أن ينقل إقامته إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

2- ينتمي «صابر» إلى جماعة الإخوان، الذي يدافع عنها، كما تشير صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، والتي وصل عدد متابعيها إلى 120 ألف.

3- في انتخابات الرئاسة 2012، أعلن «صابر» تأييده لحازم صلاح أبو إسماعيل، وكان ضمن حملته الإلكترونية، من خلال النشر عن «أبو إسماعيل» عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

4- كان أول ظهور علني لـ«صابر» منذ عامين، وتحديدا خلال المشاركة الأولى للرئيس السيسي للأمم المتحدة، فقام بملاحقة الوفد الإعلامي المرافق للرئيس.

5 – «مُلاحق الإعلاميين» هو التوصيف الأدق لـ«صابر»، الذي طارد عددا من الإعلاميين أثناء تواجدهم في الولايات المتحدة الأمريكية؛ لتغطية بعض فعاليات الرئيس.

6- ويعد الناشط السياسي محمد شوبير، شقيق الإعلامي أحمد شوبير، أبرز أصدقائه، ونظما سويًا عدة تظاهرات في أمريكا، ضد ثورة 30 يونيو.

7- دارت بعض الشائعات حول تخطيط «صابر» لاغتيال السيسي في نيويورك، وساعد في ذلك ما يكتبه «بهجت» من تحريض على قتل الرئيس.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements