رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

زي النهاردة، أحمد بن بلة ينهي حقبة الاستعمار ويترأس أول حكومة وطنية جزائرية

أحمد بن بلة، فيتو
أحمد بن بلة، فيتو

في مثل هذا اليوم من عام 1962، تولى أحمد بن بلة منصب رئيس أول حكومة جزائرية بعد الاستقلال، لتنتهي حقبة سوداء في تاريخ الجزائر

 

عن سيرة ونشأة أحمد بن بلة 

 

نشأ أحمد بن بلة وترعرع في وسط فقير حال الكثيرين من الجزائريين في أوائل القرن العشرين، وانتبه مبكرًا إلى الفوارق بين حال الجزائريين أصحاب الأرض والمستعمرين الذين استولوا على الأرض ونهبوا خيراتها واسترقوا العباد. 

شارك في الحرب العالمية الثانية وأبدى من الشجاعة الكثير، ولكن بعد عودته وجد نفسه العائل الوحيد لأهله بعد وفاته أبيه وإخوته، ولم يمنعه ذلك من السعي في تحسين أمور كل الجزائريين فانضم مبكرًا للحركات النضالية السياسية ثم الجهادية بعد أن تأكد أن الاستقلال ينتزع بالقوة، وعرف بدفاعه عن القضايا العادلة في العالم كله وتصديه لأنواع الاستعمارات الظاهرة والمخفية.

Advertisements

 

شارك أيضًا في تأسيس جبهة التحرير الوطني في عام 1954، واعتبر رمزًا وقائدا لثورة أول نوفمبر وزعيمها الروحي، وتم توزيع منشورات البيان الأول للثورة من القاهرة، وكان أحمد بن بلة أول من تلا هذا البيان عبر أثير إذاعة القاهرة.

 

 بعد سلسلة من الصراعات مع فرنسا أعلن يوم الجمعة 19 سبتمبر 1958 عن تأسيس أول حكومة جزائرية مؤقتة في المنفى يرأس المجلس الوزاري فرحات عباس وعين بن بلة ومحمد بوضياف نائبين للرئيس الحكومة. 

 

في نهاية سبتمبر 1962، قبل بن بلة رئاسة أول حكومة جزائرية بعد الاستقلال ونال ثقة المجلس الوطني التأسيسي بـ141 صوتًا لصالحه مقابل 13 معارضًا. 

 

وبعد أن وافق الشعب الجزائري على الدستور الأول للبلاد، تم ترشيح بن بلة كأول رئيس للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية وانتخبه الشعب بأغلبية ساحقة في استفتاء 15 أكتوبر 1963 واتخذ من فيلا جولي (حاليًّا مقر بنك الجزائر المركزي) مقرا للرئاسة وفي مؤتمر حزب جبهة التحرير الوطني الذي انعقد في أبريل 1964 تم انتخاب بن بلة أمينا عاما للمكتب السياسي.

 

انتقادات فترة حكم أحمد بن بلة 

 

بعد فترة قليلة من حكمه بدأت الانتقادات تتزايد لحكم بن بلة ما دفع بالبعض للالتحاق بالمعارضة في الخارج، وكان بن بلة مقتنعا أن الفترة العصيبة التي تمر بها البلاد بحاجة إلى سلطة مركزية قوية.

 

بدأت تظهر معالم صراع جديد حول السلطة بين الرئيس بن بلة وحليفه السابق هواري بومدين الممسك بالجيش، خاصة بعد إعلان بن بلة في ديسمبر 1964 عن حكومة جديدة احتفظ فيها بحقائب الداخلية والمالية والأخبار.

 

وفي الواحدة من صباح يوم 19 يونيو 1965 جرى اعتقال بن بلة في حركة سميت بالتصحيح الثوري، واتهمه معارضوه بأنه خرج عن خط الثورة الجزائرية بعد أن احتكر لنفسه تسعة مناصب حساسة في وقت واحد، ولم يكن هناك مفر من تصحيح المسار السياسي والحفاظ على مكتسبات الثورة الجزائرية، وتولى هواري بومدين الحكم، وظلَّ بن بلة رهن الإقامة الجبرية حتى عام 1980، ولم يعد علنًا إلى الجزائر حتى عام 1990.

 

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية

Advertisements
الجريدة الرسمية