رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

"بالتضامن نبني الوطن" ندوة بجامعة الوادى الجديد

وحدة التضامن الاجتماعي
وحدة التضامن الاجتماعي بجامعة الوادي الجديد، ڤيتو

 أطلقت وحدة التضامن الاجتماعي بجامعة الوادي الجديد، رابع فعالياتها في مبادرة  "بالتضامن نبني الوطن" ندوة بعنوان ( الأفكار الهدامة والحفاظ على الوطن ) التي حاضرها الدكتور مصطفى محمود نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة؛ والمقدم محمد حمدي مدير التربية العسكرية، وحضور أنور عباس مدير رعاية الشباب المركزية ولفيف من العاملين وطلاب الجامعة من مختلف الكليات، وذلك برعاية الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتور عبدالعزيز طنطاوي رئيس جامعة الوادي الجديد وإشراف الدكتور صلاح أحمد هاشم مستشار وزارة التضامن الاجتماعي للسياسات الاجتماعية والدكتور أحمد حرباوي نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب.

Advertisements

 بدأت الندوة بكلمة حنين عصام منسق وحدة التضامن الاجتماعى بالجامعة عن الخدمات التي تقدمها الوحدة لطلاب الجامعة وعن الدور الهام التي تتبناه وزارة التضامن الاجتماعي  في بناء الوطن واستهداف المبادرة للطلاب بشكل أساسي وبث روح التطوع والانتماء، وأن الطلبة هي الفئة الأكثر استفادة وأن مصر من الدول الهامة في الاستثمار في الشباب وحث الطلاب علي التطوع داخل وحدة التضامن الاجتماعي.

 

 وتحدث الدكتور مصطفى محمود المشرف على قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة ووكيل كلية الآداب لشئون الدراسات العليا والبحوث عن محور الأفكار الهدامة قائلًا:- إن الحوار مع الشباب والأطفال من أبرز الأدوات لمواجهة الأفكار الهدامة، ويجب الاعتماد على مواد مبتكرة ومستحدثة سواء فنية أو غيرها تكون على قدر مواجهة اللغة والأساليب الأخرى، كما أنه من الضرورى عمل دراسة بنقاط الضعف للتعرف على كيفية اختراق العقول والثغرات التي يمكن التسلل منها ومن ثم يتم العمل على التغلب عليها، فالوعي قضية مجتمعية وليس قاصر على جهة أو هيئة بعينها، الجميع معني بهذه القضية، وأن صناعة الوعى يتطلب مشاركة كافة المؤسسات والحوار المباشر من الوزارات المختصة على مواقع التواصل الاجتماعي والرد أول بأول عن أي معلومات يتم تداولها بشكل خاطئ حتى لا يكون هناك مجال لأى محاولة للتشويه أو التسويق المضاد، خاصة وأن بناء الوعى يرتبط بأكثر من عنصر منها الرد الفوري على مواقع التواصل الاجتماعى وهو ما تم البدء فيه بالفعل، بالإضافة لبرامج التثقيف والتوعية والتنوير للتصدى لمحاولات التطرف والتعصب وتشويه حقيقة ما يحدث على الأرض.

 

 ومن جانبه أوضح المقدم محمد حمدي مدير إدارة  التربية العسكرية بالجامعة أن الوعي هو السلاح الحقيقي لمواجهة حروب الجيل الرابع والخامس، سواء تلك الحروب التي تريد نشر الأفكار المتطرفة والهدامة داخل المجتمع، أو تلك الحروب التي تهدف إلى احتلال العقول، وتبقى في النهاية النتيجة واحدة وهى إسقاط الدول من الداخل على يد أبنائها دون تدخل من قوى أخرى، ولهذا يمثل الوعي أهم وأخطر قضية تواجه المجتمعات على مستوى العالم، ولهذا نجد القيادة حريصة طوال الوقت على صناعة الوعي، والحديث حول أهمية الوعي، ودوره في مواجهة التحديات التي تواجه المجتمع خلال السنوات الأخيرة، خاصة وأن الدولة المصرية لديها مقومات ومؤهلات لتغيير وجه الحياة للأفضل، فالأمر خطير وعلينا أن نتمهل قبل أن نطلق العنان لأفكارنا خاصة إذا كان الأمر يتعلق بطبيعة العلاقة بين أفراد المجتمع ومبادئه وعاداته وتقاليده وقيمه وعقيدته..

كما أشار إلى توعية أبناء الوطن بما يجب أن يفعلونه تجاهه من أهم أنواع الدفاع عنه، فالدفاع عنه لا يقتصر على حمل السلاح فقط، بل يحتاج إلى الوعي الكبير والقدرة على مجاراة جميع الدول وتحمل الظروف والأحوال التي تعصف بالبلاد، والعمل على التأقلم مع هذه الظروف ومنع تأثيرها على الوطن ومقدراته، أما الانحناء للعاصفة يعني الاستسلام والتخاذل، وترك الوطن وحيدًا في مهب الريح، كما أنّ الوفاء يحتّم على الجميع الوقوف صفًا واحدًا لحمايته والدفاع عنه لينعم بالسلام الدائم، والتطور المستمر الذي يضعه في المقدمة دائمًا.

 

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوداث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

 

Advertisements
الجريدة الرسمية