رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

توفى اليوم، 6 معلومات عن الأنبا داود أسقف المنصورة

الانبا داود أسقف
الانبا داود أسقف المنصورة،فيتو
Advertisements

توفى اليوم الثلاثاء نيافة الأنبا داود أسقف المنصورة بعد صراع طويل مع المرض، وسوف تعلن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية لاحقا كافة ترتيبات صلوات الجنازة.
ونيافة الأنبا داود أسقف المنصورة، ولد باسم إيهاب نظير خليل في حي شبرا بالقاهرة يوم ٢٥ يناير ١٩٥٧، وتربى وخدم في كنيسة السيدة العذراء بالوجوه، بشبرا، وحصل على كالوريوس فنون جميلة قسم عمارة.
وترهب الأنبا داود في دير البرموس بوادي النطرون باسم الراهب موسى البراموسي يوم ٣ يوليو عام ١٩٩٠، وخدم لفترة قصيرة في سكرتارية المتنيح البابا شنودة الثالث، قبل سيامته أسقفًا.
وسيم الأنبا داود أسقفًا لإيبارشية المنصورة يوم ١٤ نوفمبر ٢٠٠٢، وعانى في السنوات الأخيرة من مرض السرطان، وتوفي في ساعة مبكرة من يوم الثلاثاء ٦ ديسمبر ٢٠٢٢. 
ونعى قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والمجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية نيافة الأنبا داود أسقف إيبارشية المنصورة وتوابعها، الذي توفي اليوم عن عمر بلغ ٦٦ سنة. بعد حياة رهبانية استمرت ما يزيد ٣٢ سنة، رعى خلالها إيبارشية المنصورة لمدة ٢٠ سنة.

وقال البابا تواضروس في بيانه "لقد تمتع نيافة الأنبا داود بقلب بسيط وروح نقية وكان أمينًا في رهبنته وفي رعايته لشعبه فأحبوه، ولمس هذه المحبة النقية أيضًا كل من عرفوه ومن تعاملوا معه".

وأضاف أنه "احتمل نيافته في السنين الأخيرة آلام المرض بروح راضية شاكرة، متطلعًا إلى الملكوت الأبدي الذي كان يرجوه ويتطلع إليه".

واختتم "نياحًا لنفسه البارة وعزاءًا لمجمع كهنة إيبارشية المنصورة وشمامستها ولكافة الخدام والخادمات ولشعبها المبارك".

وقالت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية إنها ستعلن في وقت لاحق ترتيبات صلوات الجنازة على الأسقف الذي توفى بعد صراع مع المرض.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية