رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أبرزها السوشي والقشريات.. سلوكيات خاطئة ابتعد عنها للوقاية من الكوليرا

الكوليرا
الكوليرا
Advertisements

حذرت منظمة الصحة العالمية من تفشي مرض الكوليرا بعد انتشاره بشكل مفاجئ فى لبنان، نتيجة سوء الأوضاع والخدمات بها، الأمر الذى أقلق العديد من البشر خاصة فى الدول المجاورة للبنان.

ويقول د عماد خليل استشارى أمراض الجهاز الهضمي، إن مصر لم تسجل أى حالات إصابة بالكوليرا حتى الآن ،ولا داعى للقلق خاصة أن الخدمات فى مصر جيدة وتتم معالجة المياه بشكل صحى وآمن لذا لا داعى للقلق ولكن يجب توخى الحذر.

سلوكيات خاطئة يجب تجنبها للوقاية من الكوليرا 

وأضاف “خليل”، إن هناك سلوكيات خاطئة يجب الابتعاد عنها للوقاية من الكوليرا، أبرزها:

  • عدم تناول اللحوم النيئة مثل السوشى والمحار القشريات النيئة لأنها الأسماك واللحوم يمكن أن تكون تعرضت المياه الملوثة بالصرف الصحى وبالتالى تحتوى على الكوليرا منا قد يسبب الإصابة بها.
  • عدم تناول أى طعام مكشوف خارج المنزل لأنه يمكن أن يكون ملوث بالكوليرا.
  • عدم تناول الشراب الملوث والعصائر المنتشرة فى الشوارع لأنها ملوثة، حيث يجب أن تكون الماء نظيفة ومضمونة.
  • عدم تناول خضراوات وفاكهة بدون غسيل، حيث يجب غسلها جيدا بالماء والخل للتأكد من نظافتها من أى عدوى.
  • الاهتمام بغسل الأيدى قبل وبعد الطعام وبعد قضاء الحاجة واستخدام الكحول بإستمرار.
  • عدم تناول أى طعام جاهز ويفضل تحضير الطعام فى المنزل مع غسل الخضروات جيدا قبل الإستخدام وجهة اللحوم جيدا.

أعراض الكوليرا 

وتابع، أن الكوليرا هى بكتيريا معدية تعرف ب السنة الكوليرا، وهى تدخل الجهاز الهضمى وتسبب أعراض عديدة، منها:-

-الإسهال بمعدل ليتر فى كل مرة.

-القيء والغثيان.

-الجفاف.

-شحوب الوجه.

-دخول العين عن الطبيعي وظهور الهالات السوداء.

-التعب الشديد وعدم القدرة على فعل شيء.

أسباب الكوليرا 

وأوضح استشارى الجهاز الهضمي، إن الكوليرا تدخل الجسم عند تناول الطعام الملوث أو العدوى بسبب مخالطة شخص مصاب، حيث تسبب زيادة إفراز الجسم للسوائل وفى حالة إهمال العلاج أو تأخره تسبب الوفاة فى غضون ساعات، ومن مخاطرها الفشل الكلوى والجفاف والوفاة، وعادة تنتشر فى الدول النامية الأكثر فقرا والأكثر جوعا فهى خالية من الخدمات وتختلط بها مياة الصرف الصحى بمياه الشرب.

علاج الكوليرا 

وقال الدكتور عماد خليل، إن فترة حضانة الفيروس من ٧ إلى ١٢ يوما، ويمكن أن يكون الشخص حامل للفيروس ولكن لا تظهر عليه أى أعراض ولكنه يسبب العدوى بسبب احتواء برازه على الكوليرا، وهناك أيضا أشخاص تظهر عليهم أعراض بسيطة وبعض تظهر عليهم أعراض شديدة وخطيرة على حسب مناعة الجسم، والتشخيص يتم من خلال تحليل البراز، والعلاج يكون عبارة عن محاليل وريدية وتعويض فنور للسوائل المفقودة مع بعض المضادات الحيوية، ورغم وجود علاجها الا أن المريض من السهل أن يفقد حياته بسببها لمجرد إهمال العلاج.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية