رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

"اختموا القرآن على قبري" وصيته الأخيرة.. وفاة الشيخ وحيد سليمان أشهر محفظي القرآن بالإسماعيلية

الشيخ وحيد سليمان
الشيخ وحيد سليمان
Advertisements

خيم الحزن على  أهالى قرية عزبة السلام التابعة لمركز ومدينة أبو صوير، في محافظة الإسماعيلية، بسبب وفاة شيخهم الجليل الحافظ والمحفظ لكتاب الله، صاحب الحنجرة الجهورية والوجه البشوش الشيخ وحيد سليمان، الذى وافته المنية، اليوم الأربعاء، بعد صراع مع المرض.  

وترك الشيخ خلفه الآلاف من حفظة القرآن الكريم الذين تربوا علي يديه في مركز ومدينة أبوصوير ومراكز مختلفة في الإسماعيلية، كما ترك أيضا ولده الشيخ محمد وحيد الإمام الأسبق للمسجد العباسي بالإسماعيلية.   

الشيخ وحيد مع نجله الإمام محمد وحيد 

ويعد الشيخ وحيد سليمان، أحد أبرز محفظي القرآن الكريم في محافظة الإسماعيلية وأحد الأئمة المشهورين في المحافظة بأكملها، والذى خرج من تحت يديه العديد من حفظه القرآن الكريم الذين أصبحوا في مناصب هامة الآن.

ومن جانبه أكد نجله الشيخ محمد وحيد "إمام وخطيب بمديرية أوقاف الإسماعيلية" أن والده عمل على مدار حياته في تحفيظ القرآن الكريم لأجيال متعددة منذ سبعينيات القرن الماضي.  

وولد الشيخ وحيد سليمان في "بيت القرآن" حيث كان يعمل والده في تحفيظ القرآن أيضًا وكان أحد أشهر المشايخ في مركز أبوصوير في وقت انتشار "الكُتاب" في المناطق الريفية. 

وقال محمد وحيد إن والده نجح في الدخول بعدة مسابقات محلية ودولية بعدد من حافظي القرآن الكريم نجح خلالها في الحصول علي مراكز متقدمة وتصدر المراكز الأولي بشكل مستمر علي مستوى محافظة الإسماعيلية.  

وارتبط الشيخ وحيد سليمان بعلاقات اجتماعية وطيدة مع جميع أهالي قريته والقرى المجاورة لها، من أهالي مركز أبوصوير لسعيه الدائم علي أداء الواجب في الأحزان والأفراح.  

وأضاف الشيخ محمد وحيد نجل الشيخ وحيد سليمان إن والده أوصي أبنائه من حفظة القرآن الكريم بختم القرآن الكريم كاملًا علي قبره فور الانتهاء من تشييع جثمانه.  

وتم تشييع جثمان الفقيد ظهر اليوم الأربعاء من مسجد السلام في مدينة أبوصوير، علي مقابر الأسرة بمنطقة مرسي غالي، ويقام سرادق العزاء مساء اليوم بجوار مركز شباب الوراورة في مركز ومدينة  أبوصوير.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية