رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

إليزابيث تقبل استقالة جونسون من رئاسة الحكومة البريطانية

بوريس جونسون
بوريس جونسون
Advertisements

قبلت الملكة البريطانية إليزابيث، اليوم الثلاثاء، استقالة بوريس جونسون من رئاسة الوزراء.


ووصل بوريس جونسون إلى قلعة بالمورال في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، لتسليم استقالته إلى الملكة اليزابيث الثانية، حسبما نقلت هيئة الإذاعة البريطانية.


بوريس جونسون 


ألقى رئيس الوزراء البريطاني الذي ستنتهي ولايته، بوريس جونسون، خطاب الوداع، في داونينج ستريت، صباح اليوم الثلاثاء.

واحتشد عشرات من موظفي داونينج ستريت لتوديع بوريس جونسون بعد انتهاء مهامه رئيسا للحكومة.

خطاب الوداع 


وقال جونسون في خطابه، إن إنجازات حكومته لا يمكن نكرانها، وأبرزها في ملفات بريكست وفيروس كورونا والحرب الدائرة في أوكرانيا.

وقال جونسون: "واجهنا الأزمة الاقتصادية التي تسبب فيها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشجاعة".

وعن الحكومة القادمة، قال جونسون: "سأقدم للحكومة المقبلة كل الدعم اللازم، سندعم ليز تراس وفريقها وبرنامجها".

وأعلن حزب المحافظين أمس فوز ليز تراس بزعامة الحزب ورئاسة الحكومة البريطانية خلفا لبوريس جونسون.


فوز ليز تراس 


ويأتي اختيار تراس كخليفة لبوريس جونسون، الذي تنحى عن زعامة حزب المحافظين بعد تمرد داخل فريقه الحكومي، احتجاجا على الفضائح التي طالته وكذلك الأوضاع الاقتصادية في البلاد.

وأفادت شبكة وقناة “ العربية” أمس الإثنين  بظهور تقديرات بريطانية تؤكد أن ليز تراس حصلت على 66% من أصوات المحافظين.

وتترقب بريطانيا اليوم خليفة بوريس جونسون في 10 داونينج ستريت، بعد ثمانية أسابيع من تقديم استقالته.

رئيسة وزراء بريطانيا الجديدة 


وليز تراس المرشحة لرئاسة الوزراء في بريطانيا أمضت طفولتها شمالي إنجلترا ودرست في مدرسة حكومية في ليدز، وهي من أبوين يؤيدان حزب العمال وتوجهاتُهما يسارية، درست السياسةَ والاقتصاد والفلسفة في جامعة أوكسفو.

أشد معارضة للبركسيت


والتقلباتُ السياسيةُ تميز ليز تراس، حيث كانت تنتمي للحزبِ الليبرالي الديمقراطي ثم انتقلت لحزبِ المحافظين عامَ 1996 لتتولى عبر السنواتِ مناصبَ وزاريةً في حكوماتِ ديفيد كاميرون وتيريزا ماى وبوريس جونسون، لتكون الخارجيةُ البريطانية أحدثَ الحقائبِ الوزارية.

كما أنها عارضت بركسيت بشدة لتعود وتؤيد خروجَ بريطانيا من الاتحادِ الأوروبي.

أبرز مخططاتها 


ووزيرة الخارجية الطامحة لرئاسةِ الحكومة تريد خفضَ الضرائبِ وتخفيفَ أعباء الأزمةِ المعيشية على المواطنين، ومواقفها متشددة في السياسةِ الخارجية خاصةً ضد الصين وروسيا وهي من مؤيدي برنامج رواندا لترحيلِ المهاجرين غيرِ الشرعيين.

وليز تراس التي عارضت أشهرَ نساءِ عالم السياسة المرأةَ الحديدية مارجريت تاتشر وتظاهرت ضد سياساتِها وحكومتِها في الماضي، وبعد عقود باتت على بعد خطوات من زعامةَ حزبِ تاتشر.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية